تحاليل سياسية

الجمعة,15 يوليو, 2016
مرزوق…مع النهضة في السياية و مع الجبهة الشعبية في الإيديولوجيا

الشاهد_من المنتظر أن يتم افتتاح المؤتمر الأول لحركة مشروع تونس مساء يوم 23 جويلية 2016، وستمتد الأشغال على مدى يومي 24 و25 من الشهر ذاته.

وحسب مصدر من حركة مشروع تونس فإن الحركة ستوجه دعوتها لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ولعدد من نواب البرلمان والأمناء العامون للأحزاب الديمقراطية الوطنية المدنية القريبة من توجهاتها.

كما استبعد مصدرنا توجيه دعوة إلى زعيم حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي أو قيادات النهضة، لافتا إلى أنه تقرر دعوة عدد من الشخصيات الدولية من نواب يمثلون أحزاب أجنبية صديقة.

وسيتم خلال المؤتمر نقاش اللاّئحة السياسية والاقتصادية وهيكلة الحزب وانتخاب الأمين العام (حسب ما سيفرزه نقاش اللوائح والهيكلة) كما سيتطرق المؤتمرون إلى مسألة التموقع السياسي للحزب خاصة في ظل الخارطة السياسية الحالية على غرار امكانية المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية من عدمها، وفي حال لم يتم ذلك فسيتم النظر في التموقع السياسي الذي ستتخذه حركة مشروع تونس.

محسن مرزوق الذي أضى بصفته السياسية الجديدة كمنسق عام لحركة مشروع تونس على “إتفاق قرطاج” مع حركة النهضة و أحزاب و منظمات أخرى يسير إلى تبنّي موقف الجبهة الشعبيّة في علاقة بالمدعويين لمؤتمر حزبه الأول.