الرئيسية الثانية

الثلاثاء,4 أغسطس, 2015
مرزوق في مولد بورقيبة…..لمصالحة الدساترة فقط

الشاهد _ من المعلوم أن الإحتفال بأعياد الميلاد يكون للأحياء من الاشخاص الذين يحيطون بهم و يحبونهم و يقاسم بعض المشاعر و الأحاسيس و لكن أعياد ميلاد من غادروا الدنيا فليس هناك من إحتفال سوى بمولد نبي الرحمة محمد صلى الله عليه و سلّم.

ربّما يكون الإحتفال بالمولد النبوي الشريف عند بعض من يدعون الحداثة و ما إلى ذلك جريمة إرهابية بعد أن أصبح الأمر أخذا بالشبهات حتى على من دخل مسجدا و لكن غريب فعلا أن يتناسى أغلبهم شخصا راحلا لسنوات ثم يعودون للحديث عنه و تمثل شخصيته و إستحضار بعض مواقفه من التي يرونها جيدة من الممكن توظيفها و نفي أخرى سيئة رغم ثبوتها بالحجة و الدليل على غرار الإحتفال بمولد الحبيب بورقيبة في مقبرة آل بورقيبة بالمنستير هذه السنة من طرف الأمين العام لنداء تونس محسن مرزوق مرفوقا بوزير الخارجية الطيب البكوش.


صور مرزوق قرب ضريح بورقيبة تداولها بكثافة نشطاء الشبكات الإجتماعية بين متهكم و مفتخر و الأصل أن الموضوع لم يكن إحتفالا بمولد بورقيبة بقدر ماهو عمليّة إستباقية إشهارية من مرزوق في محاولة لرأب الصدع بينه و بين الشق الدستوري في داخل نداء تونس الذي أصبح في صراع مفتوح معه منذ مدّة بسبب خلافات تتعلق بالمؤتمر القادم للحزب و بالصلاحيات و بالهيكلة و الإدارة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.