سياسة

الخميس,31 ديسمبر, 2015
مرزوق: بنينا مركبا بعجالة بألواح بعضها جديد متين وبعضها قديم ولكن صلب والآخر متهالك خربه السوس

الشاهد_كتب الأمين العام المستقيل من حركة نداء تونس محسن مرزوق في تدوينة له على صفحات التواصل الاجتماعي الفايسبوك أنه “على بعد يوم من 2016 يتوجب على تونس هذه المرة أن تعبر محيطا في رحلة نماء وحرب طويلة، مخاطرها أكبر وأشق”.

 

وفيما يلي نص التدوينة التي كتبها القيادي المنشق عن حركة نداء تونس” سنة 2012 كان على تونس ان تعبر بحرا خطيرا أمواجه متلاطمة وكان الوقت ضيقا. لا بد من مركب وإلا غرقت البلاد.  بنينا مركبا بعجالة بألواح بعضها جديد متين وبعضها قديم ولكن صلب والآخر متهالك خربه السوس. لم يكن أمامنا خيار اخر. صنعنا المركب بالخشب المتوفر، طيبه وخبيثه ثم بتجديف عشرات الآلاف من النساء والرجال المتحمسين لوطنهم عبرنا البحر. صادفتنا صعوبات كبرى ولكننا عبرنا بذلك المركب نصف المفكك”.

 

واضاف مرزوق “على بعد يوم من 2016 يتوجب على تونس هذه المرة ان تعبر محيطا في رحلة نماء وحرب طويلة، مخاطرها اكبر واشق. المركب تفككت ألواحه بعد ان أنجز مهمته ويوشك سوس الخشب الخبيث ان يخرب الألواح الطيبة. ماذا نفعل؟ لا يمكن لأحد ان يلومنا لأننا بنينا ذلك المركب بتلك الطريقة العجولة سنة 2012 فلم يكن أمامنا خيار اخر. ولا يمكن لأحد ان يلومنا اليوم لأننا نريد للعبور الطويل والشاق مركبا جديدا قويا قادرًا على الذهاب بِنَا سالمين في المحيط الكبير غير ذلك اما مغالطة او وهم”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.