أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,16 ديسمبر, 2015
مرزوق…إستقالة مرفوضة خارقة للدستور

الشاهد_على وقع ما بعد ردود الأفعال الإنفعاليّة و الإيجابية في آن واحد، يعيش حزب نداء تونس فترة مخاض ما بعد مبادرة مؤسسه و رئيس الجمهورية الحالي الباجي قائد السبسي لحلحلة الأزمة بعد الإعلان عن طرح مبادرة خارطة طريق من تسع نقاط بعد إجتماعات ماراطونيّة مع مختلف القياديين المتخاصمين في الأشهر الأخيرة.

 

تصريحات متضاربة و متناقضة وصلت حدّ تبادل الإتهامات و الشيطنة على أعمدة الصحف إنتهت إلى تقديم الأمين العام للحزب لإستقالته أمام جمع من نساء الحزب فيما قال أنه “بيان سياسي” أتمّ شروطه القيادي لزهر العكرمي بالحديث عن “سياسات نسائيّة زوجيّة” أخرى اثارت جدلا واسعا إمتدّ إلى أسئلة عن حقيقة ما بعد الحشد النسائي و ما وراء الإستهداف المباشر لخيارات السبسي نفسه خاصة و أنّ الرسائل المباشرة بالمعنى السياسي كانت موجهة أساسا إلى كلّ من الغنوشي و رئيس الجمهوريّة.

 


مرزوق أعلن أمام جمع النساء الندائيات أنّه سيقدّم الإثنين إستقالته من الأمانة العامة لنداء تونس إلى رئيس الحزب محمد الناصر و هو ما حدث فعلا غير أنّ الأخير قد رفض الإستقالة وسط حديث من رئيس لجنة الـ13 يوسف الشاهد عن أن المبادرة التي تم طرحها تشمله حتّى و إن إستقال من الأمانة العامة غير أن سؤالا آخر طرح بعد ذلك و أثاره القيادي بالحزب الجمهوري عصام الشابي في تعليق على صفحته الشخصية بشبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك:

 

 

تعليق عصام الشابي:

و يستمر الاستخفاف بالدستور و بمؤسسات الدولة الديمقراطية. .محسن مرزوق الأمين العام لحزب نداء تونس يقدم استقالته الی رئيس حزبه محمد الناصر بمكاتبه بقصر مجلس نواب الشعب .
النمط المجتمعي يهزم النمط الديمقراطي بالضربة القاضية .