قضايا وحوادث

السبت,18 يونيو, 2016
مراهقة برازيلية تعرضت للاغتصاب من 33 رجلاً.. و التحقيقات لا تزال جارية

الشاهد_ قالت شرطة ريو دي جانيرو في بيان إن “خمسة رجال وصبياً اتُهموا، أمس الجمعة، باغتصاب فتاة عمرها 16 عاماً، بثت شرائط مصورة وصوراً لها على الإنترنت”.

وأثارت هذه القضية نقاشاً بشأن الجنس والعنف في البرازيل، وزادت من المخاوف الأمنية قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في مدينة ريو دي جانيرو في أوت.

وأرسلت كريستيانا بينتو كبيرة المحققين في هذه القضية التي صدمت البرازيليين نتائج التحقيق إلى ممثلي الادعاء البرازيلي يوم الجمعة. وطلبت اعتقال كل الأشخاص السبعة الذين وُجهت لهم اتهامات.

وكُشف النقاب عن هذه القضية التي تحتل مكاناً بارزاً في البرازيل، بعد بث شريط مصور على “تويتر” بعد فترة وجيزة من الحادث الذي وقع في 21 ماي.

وظهر في هذا الشريط المصور صبية عارية شبه واعية، ترقد على سرير، في الوقت الذي كان فيه رجال يكيلون لها السباب، ويتباهون بأن عشرات اغتصبوها.

وتم بالفعل اعتقال أحد هؤلاء الرجال . وقال بيان الشرطة إن “تليفونه المحمل سمح بالدخول إلى الشرائط المصورة والصور التي استُخدمت في التحقيق، مما أدى إلى توجيه اتهامات للآخرين الذين ما زالوا هاربين”.

وقالت بينتو إن “التحقيق ما زال جارياً، ولكن المعلومات التي جُمعت حتى الآن لا تدعم إدعاء الضحية بأن ما يصل إلى 33 رجلاً شاركوا في اغتصابها”.