أخبار الصحة

السبت,26 مارس, 2016
مراكز أميركية تنصح بتأجيل الحمل بعد الإصابة بفيروس زيكا

الشاهد_أوصى مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة النساء بأن ينتظرن شهرين على الأقل قبل محاولة الحمل، والرجال ستة أشهر على الأقل، بعد إصابتهم بفيروس زيكا الذي يرتبط بآلاف حالات التشوه المشتبه بها في البرازيل.

 

ويأتي هذا التوجيه الجديد الذي أصدرته، أمس الجمعة، المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في أعقاب توصيات سابقة ركزت على منع إصابة النساء الحوامل بالفعل.

 

كما قال مسؤولو الصحة إنهم يخططون لتوفير وسائل منع حمل أكثر فعالية في بورتوريكو، وهي أول أراض أميركية يعلن فيها عن تفشي فيروس زيكا، إذ أعلن عن 261 حالة حتى الآن، بالإضافة إلى آلاف الحالات المتوقعة خلال الشهور القادمة. ورصد الفيروس للمرة الأولى في البرازيل العام الماضي، وانتشر سريعاً عبر أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

 

وقال الدكتور دينيس جاميسون وهو خبير بالمركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها في مجال الحمل وعيوب الولادة للصحافيين خلال مؤتمر عبر الهاتف أمس الجمعة “زيادة دليل يدعم وجود صلة بين فيروس زيكا وصغر الرأس وهو عيب عند المولود يعد علامة على نمو المخ بشكل غير مكتمل وربما مشاكل أخرى مثل الإجهاض”.

 

وبالنسبة للرجال والنساء الذين يحتمل أنهم تعرضوا لفيروس زيكا توصي المراكز الأميركية بأن ينتظروا شهرين على الأقل قبل محاولة الحمل.

 

وهذه التوجيهات هي أفضل تخمينات للمراكز الأميركية بناء على دليل علمي محدود متاح عن فترة بقاء فيروس زيكا في الدم أو السائل المنوي.

 

وقال جاميسون “لسوء الحظ ما زال هناك الكثير الذي لا نعرفه”، مضيفا أن التوصيات تستمر في التطور كلما عرف المزيد عن الفيروس.

 

وبالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في المناطق التي يتفشى بها فيروس زيكا اقترحت المراكز على الأزواج تأجيل الحمل بشكل تام، وحثوا الأطباء على نصح المرضى بشأن مخاطر التعرض للفيروس أثناء الحمل.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.