أخبــار محلية

الجمعة,20 مايو, 2016
مدير التطهير بسوسة ينفى صحة التبريرات التي ارتكز عليها قرار إقالته

الشاهد_نفى نور الدين الحاج على المدير الجهوى للتطهير بسوسة الذى اقاله امس الخميس وزيرالبيئة والتنمية المستدامة صحة التبريرات التى ارتكز عليها قرار الوزير والذى استند على ما تم تسجيله من تأخير غير مبرر فى انطلاق اشغال صيانة وتعهد وادى بليبان على خلاف رزنامة برنامج النظافة الذى انطلق منذ شهر مارس 2016 .

وأوضح المدير الجهوى المقال الجمعة أن التاريخ المضبوط للانطلاق في أشغال جهر الاودية ومجارى المياه العابرة للمدن بولاية سوسة هو 15 ماى 2016 وفق البرنامج المصادق عليه من طرف الديوان الوطنى للتطهير.

واردف مسترسلا ان الادارة الجهوية للتطهير بسوسة قامت بتعيين مقاولة لتنفيذ الاشغال يوم 12 ماى 2016 وبادرت إلى التنبيه على المقاول فى اليوم الموالى بعد ملاحظة عدم انطلاق الأشغال فى الآجال المحددة.
وقال ان الادارة الجهوية للتطهير باشرت بامكانياتها الذاتية اشغال جهر الوادى بعد التأكد من عدم التزام المقاول بتعهداته.

واعترض بالحاج على على صحة ما ورد فى بلاغ الاقالة الذى اشار الى الاثار البيئية السلبية التى اضرت بالمحيط المباشر لمنطقة وادى بليبان موكدا ان وزير البيئة والتنمية المستدامة زار خلال معاينته الاربعاء المنقضى المنطقة الشرقية لوادى بليبان التى تعتبر نظيفة ولا تستوجب تدخلا عاجلا وفق تقديره.

وبخصوص الاخلالات والتقصير الذى سجلته الوزارة فى تعهد منشأت محطة التطهير بسوسة الشمالية أكد نور الدين الحاج على ان هذه المحطة تعتبر من أحسن المحطات فى الجمهورية بشهادة عديد.