عالمي دولي

السبت,25 يوليو, 2015
مدير اف. بي. أي: “داعش” أخطر من القاعدة على أمريكا

الشاهد_رأى مدير إف بي أي جيمس كومي أن تنظيم “داعش” الارهابي بات يشكل خطرا أكثر بكثير على أمن الولايات المتحدة بالمقارنة مع تنظيم القاعدة.

واعتبر كومي أن “داعش” حقق نجاحا ملحوظا في إجراء حملات ترويجية عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بغية التأثير على المسلمين الأمريكيين، وإن التنظيم الإرهابي يحاول إقناع المسلمين غير المرتاحين من سياسة حكومة الولايات المتحدة، بأنهم، إذا عجزوا عن التوجه إلى الشرق الأوسط للانضمام إلى صفوف الإرهابيين، يقدرون على ارتكاب عمليات قتل في الأماكن التي يعيشون فيها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.