أخبــار محلية

الجمعة,19 فبراير, 2016
مدير إدارة الأبحاث الديوانية: ما صرّحت به النيابة العمومية حول قضية حاوية الأسلحة صحيح

الشاهد _ إثر  ما أعلنت عنه النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب في ما يخصّ قضية البلجيكي المشتبه في إدخاله السلاح عبر حاوية بميناء رادس، من أن الاختبار البلاستي للمحجوز الذي كان في الحاوية، بيّن أن مسدسا واحدا فقط وذخيرة يمكن تصنيفهما على أساس الأسلحة النارية المحظورة قانونا، أما بشأن البقية فليست كذلك، إضافة إلى انتفاء الصبغة الإرهابيّة على القضية لتصبح قضية حق عام، أكد مدير إدارة الأبحاث الديوانية وحيد السعيدفي تصريح  صحفي امس الخميس 18 فيفري 2016،أن ما أفادت به النيابة العمومية يتضمن المعلومات نفسها التي كانت قد أعلنت عنها الديوانة دون زيادة أو نقصان مضيفاً ان ذلك ما توصلت إليه الديوانة ، قائلاً ان “ما صرّحت به الديوانة صحيح وما صرّحت به النيابة العمومية صحيح”.

واعتبر ان الجدل الذي حصل مردّه إطلاق سراح البلجيكي صاحب الحاوية من قبل النيابة العمومية في حين ان القضية لازالت جارية مشيراً إلى ان هذه الأخيرة يحق لها اتخاذ مثل هذا الإجراء.