أخبــار محلية

الأحد,6 سبتمبر, 2015
مدنين: اطلاق حملة لمناصرة مشروع “لنحمي موروثنا التقليدي”

الشاهد_نظمت أمس السبت جمعية حقنا بمدنين يوما اعلاميا تحت عنوان موروثنا هويتنا اطلقت فيه حملتها لمناصرة مشروع لنحمي موروثنا التقليدى الذى تنفذه هذه الجمعية بالتعاون مع المنظمة الدولية ميرسي كور بهدف الحفاظ على الموروث التاريخي وتوظيفه خدمة لمسائل تنموية وجاء تنظيم اليوم الاعلامي من اجل التعريف بالمشروع وخلق فرص تعاون وشراكة مع الجمعيات وكسب دعم المجتمع المدني للدفاع عن المشروع ومناصرته.

وأوضح رئيس جمعية حقنا حسين الغول، أن هذا المشروع لنحمي موروثنا التقليدى الذى انطلق الاعداد له منذ سنتين الىتثمين القصور من خلال انشاء معرض قار للصناعات التقليدية بها ومسلك سياحي عبرها بما من شانه ان يعزز الاستثمار ويخلق فرص عمل في قطاع الصناعات التقليدية.

كما بين أنهذا المشروع يهدف الى النهوض بقطاع الصناعات التقليدية بمدينة مدنين الذى يشكو صعوبات بسبب صعوبة الترويج ومحدودية الابتكار الى جانب احياء القصور القديمة وإدماجها في الدورة الاقتصادية بتنشيطها وإدخال الحياة بها خاصة لما تمثله من شاهد على تاريخ المنطقة يعود بناؤها الى بداية القرن السابع عشر في هندسة طريفة ومميزة تميز بعض المدن الصحراوية قديما.

ومثل هذا اليوم الاعلامي فرصة لتقديم المشروع ولتبادل التصورات والمقترحات لتجسيد اهدافه في حماية الموروث التقليدى وخاصة قصور مدنين.

ودعا المشاركون الى ضرورة تشخيص واقع القصور وما تتطلبه من تدخلات سواء على مستوى التهيئة والإنارة والحراسة وتسوية بعض الاوضاع العقارية وإيجاد حلول عاجلة للحرفيين المنتصبين بها والذين يشكون اوضاعا مادية صعبة بعد فقدان هذه القصور حرفائها من السواح منذ سنوات.

وشددوا على حماية محيط القصور ايضا من الانتصاب الفوضوى ومن الدخلاء والعناية بالنظافة والجمالية لتستطيع من جديد استعادة عملية ادراجها في المسلك السياحي وينتظر في اطار تنفيذ مشروع لنحمي موروثنا التقليدى تنظيم لقاءات مع عدة متدخلين من القطاع الخاص والعام والسياحة ومكونات المجتمع المدني للتحسيس باهميته ودعم مناصرة اوسع له من اجل تحفيز الجميع لانجازه والاستئناس بكثرة الاراء.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.