عالمي دولي

الأربعاء,17 فبراير, 2016
مدارس كندية تعلّم أطفالها كيف يدعمون اللاجئين

الشاهد_بمبادرة من أهالي بعض الطلاب في مدرسة ديوسون في مدينة تورنتو بمقاطعة أونتاريو، كفلت هذه المدرسة إحدى الأسر السورية.

ووجدت المدرسة في المبادرة التي قام بها الأهالي فرصة لتعليم الأطفال أهمية الاهتمام بالآخرين عندما يواجهون محنة ما، الأمر الذي يجعلهم مواطنين متميزين.

القائمون على المدرسة اختاروا قصة هذه الأسرة لتعريف الطلاب بالسوريين.

وبحسب قناة CBC الكندية فإن هذه الأسرة هربت من حلب إلى بيروت بعدما تهدّم منزلها، وهناك حصلت على كفالة حكومية وخاصة للسفر إلى كندا.

وقد وضعت إدارة المدرسة خططاً لشرح قصص اللاجئين للطلاب لتكون مدخلاً واضحاً لهم عما يحصل في سوريا، والاستماع إلى أسئلتهم والإجابة عنها.

وقد خصصت المدرسة يوماً لاستقبال العائلات السورية، حيث اصطفّ بعض الأطفال أمام مدخل المدرسة حاملين لافتة كتبوا عليها “مرحباً باللاجئين في كندا”.

ثم قدموا الهدايا التذكارية لهم، والتي تمثلت في رموز مهمة لكندا، منها قميص فريق تورنتو للهوكي.

يُذكر أن هذا البرنامج المهتم بتعليم الأطفال كيفية رعاية الأسر واللاجئين سيتم تطبيقه في 30 مدرسة بكندا.