سياسة

الخميس,26 نوفمبر, 2015
مختار بن نصر: هناك إرادة سياسية لتفعيل قرارات وقوانين مواجهة الإرهاب ولابد من اقرار الحرب الشاملة ضده

الشاهد_دعا العميد المتقاعد من الجيش الوطني مختار بن نصر في تعليقه على قرارات المجلس الأعلى للأمن القومي إلى ضرورة إقرار الحرب الشاملة ضدّ الإرهاب وتفعيل قانون مكافحة الإرهاب،معتبرا أن هناك إرادة سياسية لتفعيل ما يجب تفعيله من قرارات وقوانين لمواجهة الإرهاب.

وقال بنصر في تصريح صحفي أن باقي قرارات مجلس الأمن المنعقد بعد العملية الارهابية مثل المراقبة الإدارية وانتداب الشباب في المؤسستين الأمنية والعسكرية، قرارات مهمة مشدداً في الآن ذاته على ضرورة تفعيلها،معتبرا أن الحرب الشاملة لا تشمل البعدين العسكري والأمني فقط وإنما أبعاداً أخرى كالبعد الاقتصادي ووضع برنامج خاص للمناطق الإرهابية يخصّ الشباب ويهدف للحؤول دون استقطابهم من طرف الإرهابيين.

 

 

وشدد العميد مختار بنصر على ضرورة حجب المواقع الإلكترونية التي لها صلة بالإرهاب ومضيفاً انه كان يجب الانتهاء من هذا الموضوع منذ مدة طويلة نظراً للدور الذي تلعبه هذه المواقع في انتداب الشباب ونشر الأخبار الزائفة والإشاعات.

 

 

وفي ما يتعلّق بالخطة الشاملة لمقاومة الإرهاب والتطرف التي تقرّر تفعيلها، أوضح مختار بن نصر ان هذه الخطة تشمل، إلى جانب البعدين الأمني والعسكري، أبعاداً أخرى مثل البعد التنموي وحماية المناطق الحدودية لمنع إغراء متساكنيها من قبل الجماعات الإرهابية وحمايتهم، وتشغيل الشباب، فضلاً عن موضوع الجوامع والمساجد لمنع ترويج الخطاب المتطرف، بالإضافة إلى إصلاح التعليم وتحقيق الاستثمار والتنمية، وفق محدثنا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.