الرئيسية الأولى

الأربعاء,2 ديسمبر, 2015
مخابرات صديقة تناوش !! وقناة تونسية جشعة تعبث بعقيدة تونس الدبلوماسية

ابتذال كبير ذلك ما أقدمت على بثه قناة تونسنا ، وتهور يوحي بان السلطات غائبة والهاكيا تغط في سباتها العميق والاختياري ، لست تونس في حاجة الى توسيع دائرة الخصوم ولا هي جاهزة لللنبش الدقيق خلف المسرحية الهزيلة الوقحة التي اقدمت عليها تونسنا ، مسرحية ترتقي الى مستوى الجرمية وتتجاوز المؤامرة على أمن البلاد ، ونعتقد انه اذا ما مر الامر بلا محاسبة وقبلنا بركوب مخابرات “صديقة” على قنوات تبث من تونس ، فإننا سنشهد خلال الأشهر القادمة قنوات تعمل لحساب إسلام أباد وتسعى لتوريط الهند لصالح باكستان وأخرى تشوه كوريا الجنوبية لصالح الغريم الشمالي ، لذلك لا يسع السكوت في مثل هذا المقام وبين يدي قناة ارتضت ان تقحم نفسها في لعبة وقحة قد تحدث زلزالا في علاقات تونس الاستراتيجية .


وان كان التحرك ضد القناة المشبوهة من خصائص السلطات ولا يسع الاعلام المشفق على بلاده غير تنبيه الغافل وكشف الخائن ، فإنه لا بأس من نصيحة او رجاء للأشقاء في المغرب والجزائر ، نظمنه تحياتنا واعتزازنا بالمصير المشترك ثم نزف اليهم رغبتنا في تجنب الصراعات البينية ، ونؤكد ان تونس لم تكن جاهزة ولا هي الان جاهزة للتخندق مع هذا او ذلك ، وهي تتطلع الى رقي اشقائنا وتوافقهم وان كان لها من اسهام فهو في نزع الفتائل والدفع نحو وحدة مغاربية تترقبها الشعوب بفارغ الصبر ، ما عدا هذا فان تونس منذ استقلالها وبمختلف انظمتها كانت ومازالت خارج صراع الاشقاء ، ولم تقبل في السابق ولن تقبل اليوم ان تجبرها قناة مشبوهة جشعة على تغيير عقيدتها الدبلوماسية خاصة تجاه جزائر المصير المشترك ومغرب العمق الدافئ .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.