الرئيسية الثانية

الإثنين,7 سبتمبر, 2015
محمد عبو يقبل بقرار الجبهة الشعبية ، القاضي بإقصاء المؤتمر والبناء من التنسيقية الموسعة !!!

الشاهد _ خلف قبول حزب التيار الديمقراطي بزعامة الأستاذ محمد عبو الانخراط في هيكل تقوده الجبهة الشعبية وبعض القوى الفاعلة في انقلاب 2013 ، مع اشتراط هذه القوى إقصاء المؤتمر من اجل الجمهورية ، حيرة كبيرة ، وأسئلة تبحث عن أجوبة بشكل ملح . ولا شك ان مثل هذه القرارات ستخلف بالضرورة حيرة لدى غالبية المشفقين على الثورة ، والذين يعتبرون الأستاذ عبو احد الأركان الأساسية والسياسية لثورة الحرية والكرامة ، لذلك لم يكن من المتوقع ان يلتحق هذا الرقم الذي استعصى بالأمس عن الترويض وحافظ على ولائه لثورة سبعطاش اربعطاش ، بمجموعات وشخصيات تورطت في خيانة الشعب وضربت الثورة في مقتل ، وحاربت كل من يمت إليها بصلة ، لا بل لم تكتف بذلك فعمدت الى تسخير نفسها مطية للتجمع ورموزه ، وساعدتهم في العودة الى السلطة التي غادروها تحت حرارة دماء شهداء المناطق الداخلية والأحياء الفقيرة .


الغريب ان عبو يبدو رضخ الى ابتزاز اليسار الراديكالي الذي رفع الورقة الحمراء في وجه المؤتمر من اجل الجمهورية وحزب البناء الوطني ، الى جانب نشطاء الحراك ، وقبل بالتنسيق المشروط للوقوف ضد مشروع المصالحة المثير ، الى جانب قوى كانت السبب الاول والمباشر في جلب من اعدوا هذه المصالحة .

 

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.