سياسة

الأحد,5 يوليو, 2015
محمد عبو: لا موجب لإعلان حالة الطوارئ و هذا أمر خطير

الشاهد_أفاد الامين العام للتيار الديمقراطي محمد عبّو في تصريح لحقائق أون لاين اليوم السبت،أنّ حزبه لا يرى مبرّرا لاقرار حالة الطوارئ من قبل رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.

وأعرب عبّو عن تخوفه من أن يؤدي ذلك إلى ضرب الحريات، مضيفا أنّ الارهاب آفة سننتصر عليها في حين أنّ المشروع الديمقراطي لا ينبغي التفريط فيه.

وقال محدثنا إنّه من المهم التذكير بأنّ رئيس الجمهورية سبق منه اظهار عدم اهتمامه بالدستور.

وبيّن أنّ الدستور حينما يتعرض للحالة الاستثنائية يربطها بتعذّر السير العادي لدواليب الدولة،مشيرا إلى أنّه لا علم له بوجود أمور تمسّ الآن بالسير العام لأجهزة الدولة.

واعتبر أنّ هناك مغالطة من قبل ما أسماها بعض الأوساط داخل السلطة في اقناع المواطنين و الرأي العام بأنّ تدخل الجيش لمؤازرة قوات الامن يستوجب اقرار حالة الطوارئ.

وشدّد الامين العام للتيار الديمقراطي على أنّ هذا الامر غير صحيح حيث لا يستوجب تدخل الجيش اقرار حالة الطوارئ بل هو مرتبط بأمر من السلطة المدنية،مبرزا أنّ الجيش هو موجود بطبعه في الشوارع وفي أماكن حسّاسة لدعم و معاضدة المجهودات الامنية.

وأوضح محمد عبّو أنّ حالة الطوارئ تمسّ من الحريات وهذا أمر خطير وفق تعبيره.

وتابع قائلا إنّ مقاومة الارهاب تستوجب استراتيجيا كاملة وتوفر دولة قوية وعادلة تحترم حقوق الانسان.

كما أعرب عن أمله في ألا تكون هناك مصالح ضيقة و دوافع خفية وراء اتخاذ هذا القرار.

ودعا الامين العام لحزب التيار الديمقراطي جميع القوى الوطنية سلطة ومعارضة لحثّ المواطنين على مزيد الاحتياط و حضّ قوات الامن و الجيش للقيام بالواجبات المناطة بعهدتها، فضلا عن رفع المعنويات من أجل الانتصار على الارهاب الذي هو ظاهرة خطرة لكنها ستكون عابرة في تاريخ البلاد،حسب رأيه.