سياسة

الأحد,10 أبريل, 2016
محمد خليل : لا وجود لأي خطاب ديني متشدّد في تونس

الشاهد_أكّد وزير الشؤون الدينية، محمد خليل،اليوم الأحد في تصريح صحفي، أن الوزارة تواصل مساعيها في متابعة المساجد الخارجة عن السيطرة بدعوة القائمين عليها إلى التحلي بمزيد من الانضباط وتغيير نوعية الخطاب، مشددا على ضرورة اضطلاع الجمعيات القرآنية بدورها الاساسي ألا وهو خدمة القرآن الكريم.

ودافع الوزير عن الخطاب الديني في تونس والذي اعتبر أنّه لا تشوبه شائبة، وتابع “الخطاب الديني في تونس بخير ، ولا وجود لأي خطاب ديني متشدّد يدعو الناس لحمل السلاح في وجه الدولة.. أئمتنا في المستوى.. قد ينفعل بعض الأئمة أحيانا ويطلقون خاطابات متشدّدة وهو ما يتم معالجته، ولكن لا يجب علينا أن نحقّر من الخطاب الديني في تونس”، وفق تعبيره.