سياسة

الإثنين,20 يوليو, 2015
محمد جمور: ساركوزي ليس صديقا و غير مرحب به في تونس

الشاهد_ في تعليقه على زيارة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي لتونس قال القيادي بالجبهة الشعبية محمد جمور في تصريح صحفي اليوم الاثنين 20 جويلية 2015 إن الجبهة ضد هذه الزيارة وغير مرحب به.

وبين جمور أن هذا الموقف يعود إلى عديد الأسباب من بينها أن ساركوزي عندما كان في الحكم عرض المساعدة على بن علي لمواجهة الشعب التونسي ولم يساند ثورة الشعب.

وأضاف ان رفض هذه الزيارة يعود أيضا للدور الذي لعبه في تدمير ليبيا وتحويل النظام السلمي إلى صراع دموي بتحالف مع الحلف الأطلسي بهدف خدمة مصالح فرنسية وما نتج عنه من تداعيات سلبية على تونس فضلا عن استعانته بأحد دعاة الصهيونية برنار ليفي،وفق تعبيره.

وشدد جمور على أن هذه الزيارة تهدف ظاهريا إلى مؤازرة الشعب التونسي في هذا الظرف الصعب لكن الواقع هي خدمة حملته الانتخابية في الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وقال جمور أن الجبهة لا تترقب أي شيء من زيارة ساركوزي لتونس مؤكدا أنه لا يمكن اعتبار ساركوزي صديقا لتونس .

كما بين أن هذه الزيارة لا تحسب لنداء تونس انما تحسب عليه على حد تعبيره، وهي من الأخطاء الجسيمة التي يرتكبها.

وأنهى القيادي في الجبهة الشعبية حديثة بأن ساركوزي أطلسي حتى النخاع وهو ضد تحرير الشعوب وضد الأمة العربية ولديه نزعة عدوانية.