سياسة

الأحد,31 يناير, 2016
محمد بن سالم: 2016 ستكون سنة الذروة لهيئة الحقيقة والكرامة..

الشاهد_أفاد نائب رئيس هيئة الحقيقة والكرامة، محمد بن سالم، أن سنة 2016، ستكون سنة الذروة بالنسبة للهيئة، من خلال تكثيف جلسات الاستماع، مبينا أن فرق التحليل تعمل على دراسة الملفات، ثم تقوم بإحالة نسبة قليلة منها على الدوائر الجنائية المختصة وذلك بالنسبة للجرائم الفظيعة والجنائية، مستدركا بالقول بأن أغلب الملفات يتم فصلها من قبل الهيئة، وذلك من خلال محاولات جمع الضحية أو المتضرر مع المتسبب في الانتهاك، حيث يتم التسوية بينهما والتسامح وتقديم تعويض مادي للمتضرر.

 

وبيّن محمد بن سالم أنّ التّسوية والتّسامح لا يعفيان المتسبّب في الضّرر من عقوبات قضائيّة قد تكونات عقوبات بالسجن مع وقف التنفيذ وهي عقوبة معنوية أكثر منها مادية، مؤكدا أن ذلك يأتي في إطار العدالة الانتقالية التي تتميز بالنجاعة والسرعة.

 

كما كشف بن سالم، بأن الهيئة تلقت أكثر من 23500 ملف عن انتهاكات ومظالم تعرض إليها أشخاص، مفيدا بأنه تم عقد جلسات سرية لحوالي 2500 ملف وكل جلسة تدوم حوالي ساعتين.