سياسة

الجمعة,1 يوليو, 2016
محمد الناصر .. سيكون للبرلمان الكلمة الفصل في منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية

الشاهد_ قال رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر أن يجب أن تمتاز حكومة الوحدة الوطنية المقبلة بالكفاءات، وتكون فوق المصالح الحزبية والفئوية الضيقة.

و اعتبر الناصر في تصريح لـ(وات) عقب اللقاء الذي جمعه برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي،امس الخميس “ان حكومة الوحدة الوطنية ستعالج المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والأمنية العاجلة، في إطار خطة وطنية تهدف بالأساس إلى إرجاع ثقة المواطن في مستقبل البلاد وفي القيادات الحاكمة.

كما أفاد بأنه أعرب لرئيس الجمهورية، عن رغبة مجلس نواب الشعب في إتمام المشاورات حول حكومة الوحدة الوطنية في أقرب الآجال، مشيرا الى أنه سيكون للبرلمان الكلمة الفصل في منح الثقة للحكومة المرتقبة من حيث برنامجها وتركيبتها.

يشار الى ان الأحزاب والمنظمات الوطنية المشاركة في الحوار المتعلق بمبادرة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي لتشكيل حكومة وحدة وطنية قررت تحديد موعدا لنهاية المشاورات والاعلان عن حكومة وحدة وطنية و ذلك في شهر جويلية القادم.

و سيتم بداية من يوم الجمعة الاجتماع بصفة ماراطونية للحديث عن برنامج الحكومة القادمة.