سياسة

الأربعاء,19 أغسطس, 2015
محمد الطرودي: النهضة طرف مسؤول و حزب “مؤسسات”

الشاهد_قال القيادي في حركة نداء تونس محمد الطرودي الثلاثاء 18 أوت ان حركة النهضة عودت الساحة والأحزاب السياسية على اتخاذ “قرارات مؤسسات” وذلك تعليقاً على وجود “تململ” داخل الحركة بشأن قانون المصالحة الاقتصادية.

مضيفا ان نداء تونس يحترم حق الاختلاف في المواقف والاراء، وان الحركة تحترم المبدأ العام الذي يندرج من خلاله مشروع المصالحة الوطنية،مؤكدا في الوقت ذاته أن نص المبادرة سيخضع لتعديلات واضافات وأن المصادقة ستكون بشكل توافقي بين حركتي النهضة والنداء.

وأوضح محمد الطرودي في تصريح صحفي اليوم الاربعاء أن الاختلاف في نص القانون لن يمسّ من أصل المشروع بل على العكس سيكون فيه اتفاق، مبينا ان الاختلاف سيكون في جزئيات تعديلية ضمن المشروع وسيقع الاتفاق بشأنها.