سياسة

الجمعة,4 مارس, 2016
محمد الحامدي..بيان الخارجية لا يحمل موقفا واضحا و قمنا بتوريط أنفسنا في محور طائفي

الشاهد_اعتبر الأمين العام للتحالف الديمقراطي محمد الحامدي موقف تونس من قرار مجلس وزراء الداخلية العرب الذي صنف حزب الله اللبناني في خانة التنظيمات الإرهابية مؤسف و مخز.

و قال الحامدي في حوار اذاعي اليوم الجمعة انه ” من المؤسف أننا نتقاطع في هذا القرار مع إسرائيل ومع الجماعات التكفيرية وقد قمنا بتوريط أنفسنا في محور طائفي لن يحمل لنا سوى الخسائر، زد على ذلك هو موقف خطير حتى على الصعيد الداخلي كما يضع تونس في المعسكر الخاطئ مبدئيا والمعسكر الخاسر..”

وأضاف أن هذا الموقف لن يدّر على تونس بأي مصلحة، معتبرا أن مؤشرات تعرض تونس إلى ضغوطات خارجية في هذا الإطار واضحة.

وفي تعليق على بيان وزارة الخارجية الصادر اليوم حول هذا القرار وما تضمنه من إشادة بدور حزب الله في مناصرة القضية الفلسطينية ومساهمته في تحرير الأراضي اللبنانية، اعتبر محمد الحامدي أن الموقف ليس واضحا ولا ناصعا ولا يضع تونس في موقعها العادي.