عالمي دولي

الإثنين,18 يوليو, 2016
محكمة يونانية تؤجل جلسة العسكريين الأتراك الفارين لـ 21 جويلية

الشاهد_أجلت محكمة “أليكساندروبولي” اليونانية، اليوم الاثنين، النظر في قضية العسكريين الأتراك الفارين إلى اليونان إثر المحاولة الانقلابية الفاشلة، إلى جلسة 21 جويلية الجاري.
جاء ذلك عقب طلب تقدم به محامو العسكريين الخونة، حول توفير وقت كاف لهم لإعداد دفاعهم.
وحضر جلسة المثول أمام المحكمة إلى جانب العسكريين، محامو الدفاع وعدد من الصحفيين.
وستبدأ الإجراءات الرسمية المتعلقة بطلبات لجوء العسكريين اليوم، حيث سيتقدم الخونة الثمانية بطلبات لجوء رسمية إلى مفوضية اللجوء بمنقطة “نيا هيلي” القريبة من أليكساندروبولي، بحسب الأناضول.
وستقرر المفوضية خلال مدة أقصاها 3 أسابيع قبول طلبات اللجوء أو رفضها، إلى جانب مواصلة اعتقالهم أو إخلاء سبيلهم خلال المدة المذكورة.
وكانت مروحية عسكرية تركية، حطّت أمس الأول السبت في مدينة “أليكساندروبولي” اليونانية المحاذية للحدود تركيا، وعلى متنها 8 أشخاص من منتسبي منظمة “الكيان الموازي” التي يتزعمها فتح الله غولن، المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة.