وطني و عربي و سياسي

الثلاثاء,9 يونيو, 2015
محكمة الإستناف بسوسة تؤيد الحكم بإلغاء رحلتين للقدس…لشبهة التطبيع

الشاهد_أصدرت محكمة الاستئناف بولاية سوسة ، أمس الاثنين، حكمًا برفض الطعن شكلًا في طلب الاستئناف المقدم من إحدى وكالات الأسفار بالجهة بعد إيقاف رحلتين لها إلى القدس المحتلة.

وكانت المحكمة الابتدائية بسوسة، أصدرت في 20 مارس الفائت حكمًا بإلغاء رحلتين إلى القدس المحتلة والسماح للسلطات المختصة بإيقاف إجراءات سفر المشاركين فيها.

وقالت المحامية “نادية الورغي” للأناضول، إن “الحكم الذي قضى برفض الاستئناف شكلًا بني على انعدام المصلحة في الطعن باعتبار أن الرحلتين قد ألغيتا، وأن موعد 16 مارس 2015 وهو موعد انطلاق الرحلتين من تونس في اتجاه القدس- قد تم تجاوزه”.

وأوضحت “الورغي” أن “الحكم الاستئنافي يستند على الفصل 19 من مجلة المرافعات المدنية والتجاري (القانون التونسي) وأن هذا الحكم الابتدائي أصبح نهائيًا”.

يذكر أن ”الجمعية العربية التونسية لمقاومة الإمبريالية والصهيونية (مستقلة) وتعرف اختصارًا بـ ”قاوم”، قد رفعت دعوى عاجلة ضد إحدى وكالات الأسفار بسوسة بتهمة “التطبيع مع إسرائيل” بعد تنظيمها لرحلتين إلى القدس.

ولقيت الدعوى دعمًا من قبل جمعيات من المجتمع المدني مستندة في ذلك إلى (مقدمة) الدستور التونسي التي تقول في فقرتها الرابعة “انتصارًا لجميع الشعوب في العالم وخاصة حق الشعب الفلسطيني في التحرر” واستنادًا كذلك إلى الفصل 145 من الدستور الذي يقول إن “التوطئة  ملزمة ولديها الصبغة الإلزامية مثلها مثل الدستور ككل وتقرأ كوحدة متجانسة”.