عالمي دولي

الجمعة,1 يوليو, 2016
محكمة ألمانية تسمح بارتداء الحجاب لمتدربات المحاكم

الشاهد _ قضت المحكمة الإدارية بمدينة أوغسبورغ جنوب ألمانيا بعدم قانونية فرض حظر ارتداء الحجاب على متدربات محاكم ولاية بافاريا. وأيدت المحكمة في قرارها الذي أعلنت عنه اليوم الخميس موقف طالبة قانون مسلمة تؤدي منذ عام 2014 ما يعرف بخدمة الإعداد لدى القضاء وفرضت عليها المحكمة ألا ترتدي الحجاب في المناسبات ذات الصلة بالجمهور. وفور إعلان الحكم أعلنت حكومة بافاريا عزمها الطعن عليه.

واستندت محكمة ميونيخ العليا -التي كانت قد وظفت المرأة المسلمة في قرار حظر الحجاب- إلى لائحة أصدرتها وزارة العدل في بافاريا عام 2008 تلزم المتدربات العاملات على سبيل المثال في قاعة المحكمة أو عند أخذ أقوال الشهود بالتخلي عن ارتداء الحجاب.
غير أن قضاة محكمة أوغسبورغ دفعوا في حكم اليوم بأن هذا الحظر لا يستند إلى أساس قانوني. وأعلن وزير العدل بولاية بافاريا، فينفريد باوشبك، العضو بالحزب المسيحي الاجتماعي المحافظ بولاية بافاريا، عزمه التقدم بدفوع قانونية ضد الحكم لدى محكمة بافاريا الإدارية في ميونيخ، عاصمة الولاية.


وقال باوشبك معلقا على الحكم: “لا يمكننا ترك النتيجة بهذا الشكل.. على كل طرف وكل مدعى عليه وأي مشارك آخر في الجلسة يمثل أمام السلطة الثالثة في قاعة المحكمة أن يكون قادرا على الثقة في استقلال القضاة و محامي الدولة وحيادهم… ولابد ألا يسري شيء آخر بالنسبة للمتدربين في قاعة المحكمة”.


وترى الطالبة المتدربة البالغة من العمر 25 عاما أن منعها من ارتداء الحجاب يمثل اضطهادا لها وتشويها لسمعتها، وهو ما دفعها لمطالبة ولاية بافاريا بتعويض قدره 2000 يورو مقابل ما لحق بها من ضرر. وحسب وزارة العدل في ميونيخ فإن هذه الحالة هي الوحيدة من نوعها حتى الآن.

دوتشي فيلا