أهم المقالات في الشاهد

الأحد,28 يونيو, 2015
محقّقون و خبراء من ألمانيا و بريطانيا لمعاينة مسرح الجريمة الإرهابية بالقنطاوي

الشاهد_أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في تصريح صحفي ان حكومته ستبذل كل ما في وسعها من أجل تقديم المساعدة العاجلة لضحايا الاعتداء الإرهابي الذي جد بمدينة سوسة وأسرهم مبيناً ان خبراء من الصليب الأحمر البريطاني وعدداً كبيراً من الدبلوماسيين ومحققين من الشرطة سيصلون تونس في وقت لاحق اليوم.

وأعلن كاميرون، عن إرسال فريق من الدبلوماسيين ومحققين وموظفي إغاثة بريطانيين إلى تونس بهدف مساعدة ضحايا الهجوم الذي وقع في سوسة.

وأفاد أنه تحدث هاتفياً مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي للتنسيق بين الحكومتين حول ما يجب القيام به مشيراً إلى انه على الشعب البريطاني ان يكون مستعداً لتلقي مزيد من الأنباء التي تؤكد ان غالبية قتلى الهجوم الوحشي بريطانيون.

وفي سياق متصل، أرسلت هيئة مكافحة الجريمة بألمانيا (بي كيه ايه) ضابط اتصال إلى موقع الهجوم الذي وقع أمس الجمعة على نزل في القنطاوي.

وأوضح المتحدث باسم هيئة مكافحة الجريمة ماركوس كوتس، ان الضابط يجري تبادلاً وثيقاً للمعلومات مع السلطات التونسية.

وبيّن ان العديد من الخبراء التابعين للهيئة في طريقهم إلى تونس لدعم عمل ضابط الاتصال وجمع مزيد من المعلومات.