سياسة

الثلاثاء,19 أبريل, 2016
محسن مرزوق يقرر التراجع عن مقاضاة موقع انكفادة بشرط

الشاهد_أكّد زعيم حركة مسروع تونس محسن مرزوق،أنه قد يتراجع عن الشكوى التي رفعها ضد موقع “انكيفادا” الذي كشف تورّطه في ما بات يُعرف بـ”وثائق بنما”.

مرزوق صرّح لاحدى الصحف في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 19 أفريل 2016، بأن الموقع المذكور “عندما تطرّق إلى ذكر إسمه أكّد أنه لا يملك شركة ولا حسابات”، على حدّ تعبيره.

وأضاف :”متأكّد من نظافة يدي كما أني متأكّد من عدم  إرسال الإيمايل المتحدّث عنه وإن أراد موقع “انكيفادا” وإعلاميوه الاستماع إلى موقفي ووجهة نظري فلن أحتاج إلى شكاية، أريد فقط رؤية الرسالة الموجهة لأعرف من يقف وراءها، فأنا متأكّد من أني لم أوجّه أيّة رسالة، لكني محتاج إلى معرفة الرسالة إن كانت موجودة لأني متأكّد من إمكانية وجود تدليس وأريد أن أعرف من يقف وراء الإيمايل، مستعد للقاء إعلاميي الموقع  للتطرّق إلى الموضوع، ومستعدّ للتراجع عن الشكوى إذا استمعوا إلى وجهة نظري لأني لم أرفع طيلة مسيرتي أية شكاية”.

وكان موقع “انكيفادا” قد نشر تحقيقا كشف فيه تصدّر محسن مرزوق، زعيم حزب “حركة مشروع تونس”،  عند إشرافه على حملة الباجي قائد السبسي الانتخابية بالاتصال بمكتب المحاماة “فرانشيسكا” من أجل تحويل جزء من حسابه في شركة “اوف شور” وبقي على اتصال بمكتب المحاماة حتى منتصف سنة 2015.