الرئيسية الأولى

الثلاثاء,12 يوليو, 2016
محسن مرزوق يدعو إلى إستقالة الصيد والإستعانة بوزراء بن علي للخروج من الأزمة

الشاهد _ دعا القيادي المؤسس لحركة مشروع تونس محسن مرزوق الى الاستعانة بوزراء تقلدوا مناصب قبل 14 جانفي 2011 أي قبل الثورة التونسية ، وهي دعوة صريحة للإستعانة بوزراء بن علي وربما إسناد الأمر لهم بصفة كلية ، كما طالب الصيد بالاستقالة والتحول الى فريق تصريف أعمال تجنبا لحالة التأزم الممكنة حال تمسكه بعدم الإستقالة ، وشدد مرزوق على ضرورة الحيلولة دون تدخل بعض الجهات النافذة في عمل الحكومة الجديدة إضافة إلى دعوته مختلف الأطراف الإبتعاد على المحاصصة الحزبية التي اعتبرها في أكثر من مناسبة المسؤولة بشكل كبير على التردي الذي آلت إليه الحكومة ، وأشار إلى الخطورة التي قد يسببها تمسك رئيس الحكومة الحالي بعدم الإستقالة وما يعنيه من إمكانية خلق أزمة جديدة قد تعفن الحياة السياسية على حد قوله .


وتبنى مرزوق موقف الاتحاد العام التونسي للشغل بشكل حرفي ، حين أكد أن حزبه “سيتابع النقاشات ويشارك فيها لكنه غير معنيّ بحكومة الوحدة الوطنية” . وفي إشارة إلى حزب نداء تونس قال مرزوق أن حركته تستعدّ لمؤتمرها التأسيسي الأوّل ولا يعقل أن تشارك في الحكومة قبل المؤتمر ، خاصة وأن هناك بعض الأحزاب التي قامت بنفس الخطأ ودفعت الثمن غاليا وفق ما صرح به .


يعتبر محسن مرزوق أحد ثعالب المشهد السياسي بإستحقاق وإن كان يتقاطع مع بعض رموز اليسار في الإستعداد لتهشيم الإنتقال الديمقراطي إذا تحركت قاطرته دون أن يكون أحد روادها و دون إلتحام عربة حزبه بها ، فإنه يتميز على الجميع بالمناورة وعدم الوقوف عند أي من الخصومات ولا العداوات إذا كان ذلك في صالحه الخاص كشخصية طامحة وجامحة وفي صالح مشروعه الذي بعثه ليكون رافدة لأحلامه السياسية .ولا يمكن اعتبار موقف مرزوق نهائيا لا رجعة فيه لأن قيادي المشروع على استعداد للتحرك في كل الاتجاهات ونسخ علاقاته الحالية وإعادة ترتيبها من جديد وفق أي مستجدات تنعش حزبه و يرى فيها بعض الإمتيازات .

نصرالدين السويلمي