أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,5 أبريل, 2016
محسن مرزوق…مشروع معلن في تونس و آخر سرّي كشفته “أوراق بنما”

بدأ يساريّا بالجامعة التونسيّة و غادر إلى الخليج العربي أين نشط و تعامل مع منظمات كثيرة و عاد إلى تونس بعد الثورة حاملا “مشروعا موازيا” لدستور كان المجلس الوطني التأسيسي قد أنتخب بطريقة حرة و ديمقراطيّة و شفافة لأول مرة في تاريخ البلاد لكتابته قبل أن يلتحق بمبادرة الباجي قائد السبسي العائد بعد مغادرة القصبة إثر تشريعيّات 2011.

محسن مرزوق لعب دورا كبيرا في إستقطاب و جلب وجوه كثيرة يساريّة و نقابيّة على وجه الخصوص إلى نداء تونس و كان من بين أبرز الوجوه التي قادت الحزب في “معارك” المعارضة قبل أن يحمّله السبسي مسؤوليّة مدير لحملته الإنتخابيّة التي وقع بعدها مباشرة الخلاف حيث إعترض مرزوق بوضوح على الخط السياسي العام الذي منهجه التوافق في البلاد و الخط السياسي للسبسي الذي يسير ضمن هذا النهج و إنتهى بالإنفصال عن النداء مؤسّسا قبل أسابيع قليلة لـ”مشروع تونس” الذي يعتبره المغادرون معه لسفينة النداء ناهيك عن المتابعين الآخرين مشروعا شخصيا لمرزوق.

و إذا كان أوّل مشروع لمرزوق موازيا للتأسيسي و ثانيها “لخلق التوازن مع النهضة” على حد توصيفه في تونس فإنّ مابات يعرف بـ”أوراق بنما” أكبر إستقصائي في التاريخ يتعلّق بتسريبات حول المتهرّبين من الضرائب من عشرات الدول حول العالم قد كشف أن لمرزوق مشروع آخر أيضا جاء بين المشروعين السابقين و تحديدا بين دوري الإنتخابات الرئاسيّة الفارطة الأول و الثاني فقد نشرت له مراسلات بالبريد الإلكتروني مع مكتب المحامات “Mossack Fonseca” أثناء الحملة الانتخابية الرئاسية أواخر سنة 2014 حيث قام بالاتصال بمكتب المحامات “فرانشيسكا” لطلب معلومات حول كيفية إحداث شركة أُوفشُورتحت اسم MM Business وطلب المكتب من مرزوق بعض المعلومات التي تهم حريفها الجديد وكيفية التعرف على هذا المكتب، فأكد لهم مرزوق أنه مواطن تونسي يريد الدخول إلى عالم إدارة الأعمال الدولية مبرزا أن مواطنا تونسيا يقيم بجنيف قدم له معلومات حول المكتب. وقد قام المكتب بتوجيه مرزوق إلى محامي مكلف بتكوين الشركة أُوفشُور وتثبت الوثائق المسربة أن آخر رسالة الكترونية وُجّهت لمرزوق كانت في أفريل 2015 .

أخبار تونس اليوم



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.