سياسة

الأحد,7 أغسطس, 2016
محسن مرزوق:هناك فرق بين السياسي و “اللي يساسي” ..و سيفهم من عرقلنا انه فتح باب البيت للذئاب

الشاهد_ شن الامين العام لحزب مشروع تونس محسن مرزوق فى صفحته الرسمية بالفايس بوك هجوما على من قال انه استجمع ذكاءه لعرقلته بانه فتح الباب للذئاب.

ودون ما يلي:

“في السياسة هناك من يعرف بالاستباق وقراءة المستقبل وهناك من يعرف سوى ما يرى وما يحس . من يتوقع بئرا فيتجنبه ومن يعرف البئر حين يقع فيه.

ذلك هو الفرق بين السياسي وبين “اللي يساسي” كما تقول العبارة الشعبية وستوضح الأيام المقبلة اننا بنينا مواقفنا الاخيرة وفق قراءة موضوعية لتوازنات وحالات موضوعية رغم اننا لسنا مؤتمنين علىغيب الله وحده يعرفه ولكن رجاؤنا ان لا يأتي بعض المتحذلقين فيما بعد “حين يقع الفاس في الرأس” ليقولوا لنا اننا اخطانا لانا لم نشارك صاحب الخطأ غلطته لتكون الغلطة اقل وطأة وسيفهم من استجمع ذكاؤه فقط لعرقلتنا انه فتح باب البيت للذئاب بينما كان يعمل على غلق الباب امام حراس البيت

كان احد دروس بورقيبة العظيم في المنهجية هو ضرورة التمييز بين الأهم والمهم فما هو الأهم الان ؟ محاربتنا ام خدمة المشروع الوطني العصري الذي هو الذي انتصر في انتخابات 2014؟

ولاننا نتحدث عن الاستقراء والاستباق فإنني استبق هذه النتيجة: سينتصر المشروع ان شاء الله ولن ينجح من يحيد عنه”