سياسة

الإثنين,17 أغسطس, 2015
محسن مرزوق:لا يوجد استقرار بدون النهضة و النداء و الارهاب ظاهرة سياسية و ليست دينية

الشاهد_شدّد الأمين العام لحركة نداء تونس، محسن مرزوق في حوار صحفي مع وكالة الاناظول التركية على ضرورة استمرار حكم الحزبين الرئيسين في البلاد “النداء” و “النهضة” لتحقيق الاستقرار، مشيرا في الوقت ذاته إلى الأوضاع الاقتصادية التي وصفها بالصعبة، مقلّلا من آمال دخول استثمارات كبيرة لتونس في ضوء استمرار العمليات الإرهابية.

 

 

وبخصوص حكومة الصيد ،اعتبر مرزوق أن تقييم أداء الحكومة يحصل مع الأخذ بعين الاعتبار “الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد”، مؤكّدًا ضرورة «مساندة الحكومة على أساس عملها في الإصلاحات الكبرى التي تنتظر البلاد، وخاصة إنعاش الاقتصاد ومحاربة الإرهاب”.

 

 

مضيفا ان العمليات الإرهابية هي “عقوبة للتجربة الديمقراطية التونسية”، مؤكدا أن “الإرهاب يضرب مناطق متعددة من العالم العربي والإسلامي، وهو ظاهرة سياسية واقتصادية وليست ظاهرة دينية، فالإرهاب مافيا تستعمل الدين لمصالح اقتصادية”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.