عالمي عربي

الأربعاء,20 أبريل, 2016
مجموعات “إم بي سي” التلفزيونية سبب “أقالة” وزير الداخلية الاردني

الشاهد_ أطاح تراجع مجموعات “إم بي سي” التلفزيونية الضخمة عن إستثمار ضخم في الأردن بوزير الداخلية الأسبق سلامه حماد، حسبما نقل موقع “أمسية” الاردني عن مصدر موثوق جدا.

واضاف الموقع ان حماد كان يقف وراء تعقيدات بيروقراطية وأمنية رفضت منح الإقامة لعاملين في برامج المسابقات الفضائية الضخمة عبر شاشات “إم بي سي”.

وحسب المصدر فان إدارة “إم بي سي” سحبت الإستثمار الضخم بعدما رفضت وزارة الداخلية منح الإقامة لطاقم يعمل مع المؤسسة في برامج ضخمة مثل “ذا فويس″ و”اراب أيدول”.

وحصلت خلال اليومين الماضيين مراجعة للموضوع حيث إستفسرت مؤسسات مرجعية عن ما حصل مع رجل الأعمال السعودي الملياردير وليد الإبراهيم وتقدم ممثل “إم بي سي” في عمان سعد سيلاوي بشروحات وإيضاحات.

تبين بعد التدقيق بأن الوزير حماد رفض إستعمال صلاحياته بخصوص الجنسيات المقيدة ومنح عاملين مع المشروع الضخم الإقامة الدائمة في الأردن مما دفع بوليد الإيراهيم لإتخاذ قرار بالمغادرة.