نقابات

الثلاثاء,9 أغسطس, 2016
مجمع القطاع الخاص يحمل مسؤولية تعطل المفاوضات الاجتماعية للحكومة ومنظمة الأعراف

الشاهد _ اجتمع  أعضاء مجمع القطاع الخاص في اتحاد الشغل  أمس برئاسة  بلقاسم العياري الأمين العام المساعد المسؤول عن القطاع الخاص و المولدي الجندوبي الامين العام المساعد مسؤول التشريع والنزاعات.

وقد أصدر المجتمعون بيانا يلخض الوضع في القطاع الخاص فيما يتعلق بصرف الزيادات في الأجور والمفاوضات المتعلقة بها ملاحظين  تواصل تعطل المسار التفاوضي داخل اللجنة المركزية للمفاوضات الاجتماعية وعدم التوصل الى اصدار الاتفاق الاطاري للجولة الجديدة من المفاوضات 2016-2017 ..

وقد ألح المجتمعون في بيانهم للرأي العام على ملاحظة تلكؤ الاتحاد التونسي  للصناعة والتجارة  والصناعات التقليدية وذلك رغم عقد عديد الجلسات صلب اللجنة المركزية للتفاوض لم تعرف أي تقدم مؤذن بالشروع الفعلي في المفاوضات.

كما لاحظ النقابيون في بيانهم تواصل رفض عديد الغرف الممثلة لاصحاب العمل الامضاء على الملاحق التعديلية للزيادة في اجور العمال بعنوان 2015.

وسجلوا من جهة أخرى تغاضي الحكومة في- سابقة خطيرة- عن الترفيع في الاجر الادنى الموجد المضمون في شهر ماي المنقضي. وعدم اصدار البلاغ الخاص بالزيادة في الاجور للعمال غير الخاضعين لاتفاقيات قطاعية او اتفاقية مؤسسة.

وقد حمل نقابيو القطاع الخاص في اتحاد الشغل  المسؤولية لاتحاد  الأعراف والحكومة في تعطل المفاوضات الاجتماعية وعدم احترام اتفاق 16 جانفي 2016  داعين  الى ضرورة اصدار الملاحق التعديلية للزيادة في الاجور المتبقية بعنوان 2015 في اقراب الاجال. كما دعوا رئاسة الحكومة الى اصدار البلاغ الخاص بالترفيع في الاجر الادنى الموحد المضمون والبلاغ  الخاص بالزيادات في الاجور للعمال غير المنضوبن تحت  الاتفاقيات القطاعية.