أخبــار محلية

الجمعة,26 يونيو, 2015
مجلس وزاري ينظر في مشروع الوثيقة التوجيهية لمخطط التنمية 2016 2020

الشاهد_استعراض المجلس الوزاري المضيق الذي انعقد أمس الخميس بإشراف رئيس الحكومة الحبيب الصيد في مختلف ابواب مشروع الوثيقة التوجيهية لمخطط التنمية 2016 2020 ، خاصة منها ما يتعلق بالملامح الرئيسية لتشخيص الواقع التنموي للبلاد والأولويات الوطنية للخماسية القادمة والتوجهات الإستراتيجية الكبرى ودفع التنمية الجهوية وإحكام التصرف في الموارد الطبيعية.

وأكد رئيس الحكومة الحرص على ان تكون الوثيقة التوجيهية مستجيبة لاستحقاقات ثورة 17 ديسمبر 14 جانفي وتطلعات المجموعة الوطنية ونتاج أوسع وفاق ممكن.

كما تم التطرق إلى مقتضيات العمل التنموي للفترة القادمة سيما منها استكمال بناء الإطار المؤسساتي والتشريعي الوطني والحفاظ على السلم الاجتماعي وتثبيت قواعد الحوكمة الرشيدة على كل المستويات وإرساء مقومات اللامركزية.

ونظر المجلس الوزاري في الخطوط العريضة للمنوال التنموي الجديد الذي يرتكز بالخصوص على هيكلة جديدة للاقتصاد الوطني قوامه الارتقاء بالقطاعات ذات القيمة المضافة العالية والنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني وحفز الاستثمار الخاص ودعم المجهود التصديري وتعزيز الاندراج في الدورة الاقتصادية العالمية.