أخبــار محلية

الأربعاء,17 أغسطس, 2016
مجلس وزاري مضيق حول مشاريع البنية التحتية للاتصالات

الشاهد _ نظر مجلس وزاري مضيق انعقد، ظهر الثلاثاء بقصر الحكومة بالقصبة، حول مشاريع البنية التحتية للاتصالات، في تقدم انجاز برنامج تونس الرقمية “تونس 2020” خاصة في ما يتعلق بتطوير البنية التحتية للاتصالات وكذلك تشجيع الشركات الناشئة، التي تساهم في التجديد في ميدان تكنولوجيات الاتصال وفي خلق القيمة المضافة، على الابتكار . واهتم المجلس الذي اشرف عليه رئيس حكومة تصريف الاعمال، الحبيب الصيد، بثلاث نقاط اساسية تندرج ضمن برنامج تونس الرقمية. وتتعلق اولى النقاط بامكانية السماح لمشغلي الاتصالات الثلاثة في تونس (اتصالات تونس و “أوريدو” و “أورنج” تونس) لاستعمال الترددات التي تم اقتناؤها من الدولة في اطار رخصة الجيل الرابع لتطوير خدمات الجيل الثالث ولا سيما على مستوى سرعة تدفق الانترنات .

 

وتشمل النقطة الثانية، مسألة اعتماد طرف رابع بالاضافة الى المشغلين الثلاثة، تعهد اليه مهمة تجهيز البينة التحتية وتركيب الأجهزة وذلك لتلافي تكرار عمليات الحفر بالطريق العام والضغط على الكلفة علاوة على تحسين خدمة الانترنات. وتخص النقطة الثالثة، تطوير انترنات الاشياء، وهو مجال جديد في تكنولوجيات الاتصال تشتغل عليه الشركات العالمية وهو يخص العديد من القطاعات على غرار قطاع الفلاحة لتحسين جودة المنتجات وقطاعات النقل والصحة والصناعة واجهزة المراقبة.