أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,9 مارس, 2016
مجلس النواب سيصادق على تركيبة الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب قبل نهاية هذا الشهر

الشاهد_أكد بدرالدين عبد الكافي رئيس اللجنة الانتخابية بمجلس  نواب الشعب أن اللجنة الانتخابية تمكنت خلال الجلسة التي انعقدت أول أمس الاثنين 7 مارس 2016، للنظر في ملفات الترشح لعضوية الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب، من استكمال أربعة أصناف من مجموع ستة أصناف من أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب.

 

وبين عبد الكافي في تصريح لموقع الشاهد أن الاربعة أصناف التي تمت المصادقة عليها تتعلق باختيار 6 أساتذة جامعيين و 9 أطباء منهم 3 أطباء نفسيين و6 قضاة متقاعدين و 3 مختصين في حماية الطفولة، مشيرا الى أن الاجتماع المبرمج اليوم الأربعاء لاستكمال الصنفين المتبقيين، قد يتأخر وهناك إمكانية لتأجيله إذا لم يستكمل النصاب الكافي لعقد الجلسة، نظرا لتنقل وفد برلماني للحضور مراسم دفن شهداء العملية الارهابية الى جانب اجتماع لجنة الرؤساء.

 

وأوضح محدثنا  أن الصنفين المتبقيين متعلقان بالمحامين والمجتمع المدني حتى تتمكن من تقديم 48 مترشحا في الجلسة العامة لتختار منهم 16 مترشحا لعضوية الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب، مؤكدا وجود تعهد من رئاسة المجلس بأن تتم المصادقة على هذا القانون قبل انتهاء شهر مارس.

 

واشار النائب عن حركة النهضة بمجلس نواب الشعب الى ان الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب هيئة مستقلة ادارية ومالية من أهم صلوحياتها القدرة على دخول مراكز الاحتجاز بدون ترخيص مسبق ولا يمكن منعها الا في حالات استثنائية لأسباب معللة ولمدة محدودة، اضافة الى تلقيها التشكيات والتظلم والتحقيق فيها، معتبرا ان الهيئة هي التزام من الدولة التونسية منذ صائفة 2011 بضمان الوقاية من التعذيب ووقع المصادقة عليه في المجلس الوطني التاسيسي في 2013، وينتظر المصادقة على اعضائها بالجلسة العامة خلال هذا الاسبوع.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.