عالمي عربي

الثلاثاء,19 يوليو, 2016
مجلس القبائل يكشف أسباب فشل الحوار الليبي في تونس

الشاهد_أكد المجلس الأعلى للقبائل الليبية أن ما يجري في تونس من لقاءات و حوارات للجنة الحوار بالبعثة الأممية والفشل الذريع المصاحب لها هو نتيجة للتفرد بالرأي والإتصال بطرف واحد متناحر على السلطة.
ورأى المجلس الأعلى للقبائل الليبية, في بيان له اليوم الثلاثاء أن هذا الفشل هو نتيجة لتجاهل المبعوث الأممي بليبيا مارتن كوبلر و المجتمع الدولي للأطراف المؤثرة في المشهد السياسي الليبي.
وأضاف أن الحوار الليبي لن يجدي نفعا و لن ينتج عنه سوى تشكيل حكومة لا تحكم إلا في بعض الأمتار بطرابلس ما لم تكن كل الأطراف مشاركة في حوار حقيقي يجمع كل الليبيين دون اقصاء أو تهميش.
و اعتبرت ذات الجهة أن نجاح الحوار الليبي يستوجب أن يكون القانون هو الفيصل بين الليبيين و يتم خلاله الإتفاق على صياغة دستور متفق عليه ينظم شكل الدولة السياسي و يتم فيه دعم المؤسسة العسكرية و الأمنية للقضاء على الإرهاب و حث الدول المتورطة في التدخل في ليبيا على عدم التدخل في الشأن الداخلي الليبي.