أهم المقالات في الشاهد

الخميس,10 مارس, 2016
مجلس الشعب…إستكمال إنتخاب المترشحين لهيئة الوقاية من التعذيب و جدل بشأن قانون الحق في النفاذ إلى المعلومة

الشاهد_أعلن مجلس نوّاب الشعب في تونس رسميّا تسريعه في أشغاله نتيجة لتعطل عدّة قوانين ما تسبب في إنتقادات واسعة للآداء و قد تحوّل المجلس إلى نظام العمل ستّة أيام أسبوعيّا بعد أن كانت خمسة أيّام فقط في ظلّ ما تحتاجه البلاد من إصلاحات و قوانين و إرساء لهيئات مهمّة لتنزيل الدستور الجديد للبلاد و للقيام بإصلاحات منتظرة منذ تولّي المجلس لمهامه التشريعيّة.

 

بعد طول انتظار وانتقادات واسعة على خلفيّات كثرة الغيابات غير المبرّرة التي أثارت جدلا كبيرا ،أعلن رئيس اللجنة الانتخابية بمجلس نواب الشعب بدرالدين عبد الكافي في بداية الجلسة العامة المنعقدة المس الاربعاء، أن اللجنة استكملت أعمالها على مستوى انتخاب 48 مترشحا للهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب وقال عبد الكافي “إن اللجنة ستحيل على مكتب المجلس قائمة المترشحين”، داعيا إلى التسريع في تحديد موعد لجلسة عامة يتم خلالها انتخاب 16 شخصا من بين المترشحين.

 

في نفس اليوم أصدرت منظمة بوصلة المختصّة في الرقابة على الأشغال البرلمانيّة بلاغا جاء فيه أنّ التنقيحات التي تمّت الموافقة عليها داخل لجنة التوافقات فيما يتعلّق بقانون الحقّ في النفاذ إلى المعلومة فيها خرق واضح للدستور على حدّ وصفها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.