إقتصاد

الثلاثاء,29 مارس, 2016
مجلس التعاون التونسي الصيني يبحث توسيع المعاملات الإقتصادية

الشاهد _ قال محمد الصحبي البصلي رئيس مجلس التعاون التونسي الصيني إن مجلس للتفكير بين رجال الأعمال والثقافيين والمفكرين للتعاون مع القطب الصيني إقتصاديا وسياسيا لدعم العلاقات التقليدية بين البلدين ، مشيرا أن العلاقات لم تتبلور على المستوى إقتصادي بشكل كاف بين تونس والطرف الإقتصادي الأقوى في آسيا.

وقال إن حجم الأرقام تطور ولكن لفائدة الصين والحكومة إستثمرت فقط في تأسيس شركة تكوين الأسمدة الفسفاطية في الصين.

وأضاف أن العولمة الإقتصادية حذفت الحدود بين الدول والتخطيط الإقتصادي التونسي لم يكن متركزا على العولمة الإقتصادية مع القارة الآسيوية من ذلك الصين والهند ، مشيرا أن الصين اصبح لها دور إستراتيجي إقتصاديا اليوم عالميا وأصبحت فاعلة في عدد من الإقتصاديات الأساسية في العالم من ذلك الأسواق الأوروبية.

وطالب البصلي بأن تدفع مجلة الإستثمار الجديدة الى جلب المستثمرين وتشجيع التبادل التجاري بين البلدين ، وأشار أن الصينيين لديهم فكرة عن موضوع الإرهاب وإنعدام الأمن في البلاد وهناك متابعة من الأخبار الصينية للأوضاع التونسية ما أدى الى إهتزاز الصورة التونسية في الصين.

وتحدث البصلي عن اللقاء الذي سيتم بين الطرفين لدراسة كيفية التعامل على المستوى المالي والصين أمضت معاهدات تعاون مباشر مع 18 دولة إفريقية للتعامل باليوان العملة الصينية والعملة الإفريقية ما يمكن من تخفيض العجز المالي بالدولار والأورو ما يشجع الإستثمار والتبادل التجاري بين الصين والحكومات الأخرى.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.