أحداث سياسية رئيسية

الخميس,28 يوليو, 2016
مجلة الاسثمار لوحدها لا يمكن أن تشجع على الاستثمار الا في ظل توفر عوامل غير اقتصادية

 الشاهد_أكد رضا شكندالي الخبير الاقتصادي في تعليقه على المشروع المتعلق بإصدار مجلة الإستثمار الذي يجري مناقشته خلال الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب، أن مجلة الاسثمار لا يمكن ان تعطي أكلها الا في ظل توفر عوامل غير اقتصادية وهي الاستقرار السياسي والاجتماعي والامني.

واعتبر شكندالي في تصريح لموقع الشاهد أن الاصلاحات الاقتصادية التي دأبت حكومات ما بعد الثورة على اقراراها، ضرورية ولكنها مرتبطة بضمان الاستقرار وتوضيح مقاييس العدالة الانتقالية، مشيرا الى أنه كان من الضروري تحديد أصل المشكلة، بدل المضي في اصلاحات تمول من الديون الخارجية.

وبين محدثنا أن الاستقرار السياسي والاجتماعي والامني من العوامل المطمئنة بالنسبة للمستثمر، مقابل أن بعث مجلة اسثمار مثالية في ظل ظروف أمنية واجتماعية وسياسية غير مستقرة سيكون عائقا كبيرا للاستثمار .

واستأنف مجلس النواب، اليوم الخميس بقصر باردو، اشغاله وشرع في مناقشة مشروع القانون المتعلق باصدار مجلة الاستثمار، بعد ان كان قد رفعها لاجتماع رؤساء الكتل للنظر في مواصلة النظر في مشروع القانون من عدمه.
وبين رئيس المجلس، محمد الناصر، ان رؤساء الكتل قد قرروا الشروع في النقاش العام حول المجلة ثم فتح الباب للتصويت للمرور لمناقشة فصول المجلة او ارجاء النظر في القانون الى جلسة اخرى او ارجاعه الى لجنة المالية والتخطيط والتنمية.
وكانت اشغال الجلسة قد رفعت في وقت سابق اثر مطالبة عدد من نواب المعارضة ارجاء النظر في المجلة الى حين تشكيل حكومة جديدة باعتبار ان المجلس سينظر في مسالة تجديد الثقة في حكومة حبيب الصيد خلال جلسة يتم عقدها السبت.
وترمي المجلة الجديدة التي تتضمن 25 فصلا، حسب تقرير لجنة المالية، الى سن اطار قانوني شامل يتناول الاستثمار بجميع ابعاده ويبسط الاجراءات الادارية ويطور منظومة الحوافز وتبسيطها.