عالمي عربي

الأربعاء,17 يونيو, 2015
مجرزة “أطفال القرآن “بدرعا تثير سخط الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي

الشاهد_دشّن ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، هاشتاجا بعنوان “مجزرة أطفال القرآن”، بعد استهداف طائرات الأسد لمجموعة من الأطفال أثناء عودتهم من إحدى حلقات تحفيظ القرآن في محافظة درعا السورية.

وقضى ما يقارب من 23 طفلا، الثلاثاء، في غارة لطائرات نظام الأسد، حسب ناشطين، فيما أشارت مصادر أخرى إلى مقتل 14 طفلا فقط.
وعبّر مغردون على “تويتر” عن سخطهم جراء هذه الجريمة، واعتبروها غير مستغربة من نظام الأسد “المجرم”.

و في مايلي ببعض تلك التغريدات،حيث غرّد الداعية الإسلامي “محمد المنجد” عبر حسابه الشحصي، خبر مقتل الأطفال قائلا: “على مشارف ‫#‏رمضان‬ ‫#‏مجزرة_أطفال_القرآن‬.

14 ما بين طفل وطفلة قضوا نحبهم بقصف وهم خارجون من حلقات القرآن

‫#‏جرائم_الباطنية‬ “.

أما الناشط السوري “حسان الجاجة”، فقد وصف نظام الأسد بـ “الظالم” قائلا: “‫#‏مجزرة‬ أطفال القرآن في ‫#‏درعا‬ أمس الثلاثاء، 14 طفلا استشهدوا بقصف وهم خارجون من حلقة القرآن. ألا لعنة الله على الظالمين”.