حواء

الأحد,6 مارس, 2016
مثال التّحدّي .. “سوابنا أوغسطين” تبرهن أن الإعاقة ليست إعاقة الجسد .. !

الشاهد_في بعض الأحيان لا ندرك كم نحن محظوظون في هذه الحياة بالنسبة لغالبية البشر، يكفي أنك قادر على استخدام أطرافك الأربعة ويمكنك أن تأكل وتعمل وترقص وتلعب وتقرأ وتذهب للحمام وتنظف أسنانك بشكل طبيعي ودون مساعدة أحد.

 

إذا كنت من الأشخاص كثيري التذمر والتململ فإننا اليوم سنعرفك على الفنانة الموهوبة سوابنا أوغسطين !
أوغسطين ولدت في ولاية كيرالا، الهند ولكن للأسف بدون ذارعين ولكنها لم تترك الاستسلام والحزن يهزمانها بل تحدت الحياة واكتشفت أن رب العالمين قد أنعم عليها بنعمة القدمين لذلك استغلتهما في رسم أجمل وأروع اللوحات الزيتية.

 

تعيش الفنانة ” سوابنا أوغسطين” 42 عاما، فى ولاية كيرالا بالهند، وقد ولدت بدون ذراعين لكن ذلك لم يمثل عائقا أمام موهبتها فى الرسم.

 

عندما كانت السيدة صوفى حاملا، حلم زوجها السيد أوغسطين بأنه سيرزق بطفل ليس له أذرع، وقد تحقق حلمه بميلاد سوابنا والتى تعنى فى اللغة المالايالامية “الحلم”، تيمنا بحلم والدها.

 

ترسم سوابنا لوحات رائعا ولها زبائن فى كل أنحاء العالم يشترون لوحاتها بمبالغ تجعلها تعيش حياة رغدة، وكلها لوحات مرسومة بالقدم.

 

شاهدوا الفيديو وتعرفوا عليها ولتكن مثالاً للتحدي:

https://www.youtube.com/watch?v=I1KMEH02eKY



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.