أخبار الصحة - حواء

الخميس,31 ديسمبر, 2015
متى تشعر الحامل بالخوف من حموضة المعدة؟

الشاهد_من الطبيعي أن تشعر الحامل بحرقة المعدة خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، لكن توجد بعض الحالات التي تظن فيها الحامل أنها تعاني من حرقة طبيعية، فيما تكون هذه الأعراض خطرة، وتستوجب مراجعة الطبيب، ومنها:

 

تسمم الحمل:

تسبب حرقة المعدة آلاماً في المريء، وحتى أسفل الحلق أي تحت عظمة الصدر، لكن في بعض الحالات تنتقل الآلام إلى ألم حاد جداً تحت أضلع الجزء العلوي من الصدر. هذا الألم الحاد في ضلوع الصدر يشير إلى وجود ما يسمى بتسمم الحمل الذي يحدث نتيجة خلل في عمل المشيمة.

تصاب امرأة واحدة من بين 10 حوامل بتسمم الحمل، وينقسم إلى نوعين: تسمم حمل خفيف وتسمم حاد، ويحدث في الثلث الثاني من الحمل، أو في الثلث الثالث في بعض الحالات.
وفي جميع الحالات يجب استشارة الطبيب ومراجعته فوراً.

 

مشاكل في الكبد:

قد تشعر الحامل بالغثيان، وبنفس أعراض حموضة المعدة مع ألم في الجانب العلوي الأيمن من البطن، في هذه الحالة قد تشير هذه الأعراض إلى وجود مشاكل في الكبد تتعلق بالحمل، وتستوجب مراجعة الطبيب.

 

مشاكل في الجهاز الهضمي:

قد لا يعني شعور الحامل بالحرقة التي تبدأ من رأس المعدة، وتصل لأسفل الحلق بأنها تعاني من حموضة المعدة الطبيعة، في بعض الأحيان قد تدل هذه الأوجاع على وجود قرحة في المعدة، والتي تستوجب أيضاً مراجعة الطبيب المشرف.

 

إذاً يجب مراجعة الطبيب في هذه الحالات، عدا عن ذلك تكون الأعراض الطبيعية المتمثلة بحرقة في الصدر تعني إصابته الحامل بحموضة المعدة التي تعاني منها أغلب الحوامل، وهذه بعض الطرق لتجنبها:

 

– تناول الطعام قبل ساعتين من النوم

-تناول شراب غافيسكون أدفانس عند الشعور بحموضة المعدة؛ حيث يشكل طبقة تغطي أحماض المعدة التي تصل إلى المريء والمسببة للحرقة، علماً أن استخدامه آمن للحامل والجنين ونتائجه فورية تدوم حتى 4 ساعات.
– النوم بوضع الرأس في مكان مرتفع وأعلى من مكان وضع القدمين.

– مراقبة الأطعمة التي تسبب الحموضة وتجنبها.

– تجنب ارتداء الملابس الضيقة.