أخبــار محلية

الخميس,3 مارس, 2016
متلقى حول “مشروع القانون الشامل حول مناهضة العنف ضد المرأة”

الشاهد_اشرفت الدكتورة سميرة مرعي فريعة، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة، صباح اليوم على افتتاح متلقى حول “مشروع القانون الشامل حول مناهضة العنف ضد المرأة” ينظمه المعهد الديمقراطي الوطني بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وذلك بحضور عدد من السفراء وممثلي البعثات الديبوماسية وثلة من النواب والنائبات.

وأبرزت الوزيرة بالمناسبة أن مشروع القانون هو ثمرة جهود قامت بها الوزارة وفق مقاربة تشاركية مع جميع المتدخلين من هياكل حكومية ومجتمع مدني من أجل إنتاج نصّ يكرّس من ناحية مبادئ دستور الجمهورية الثانية ويراعي من ناحية أخرى التزامات تونس الدوليّة.

وأكدت في نفس السياق أن المشروع يمثّل حصيلة استشارات ميدانيّة وطنيّا وجهويا، مشيرة إلى أن هذا النص يمثل نقلة نوعية في المادة القانونية بما يجعل معالجة قضايا العنف المسلّط على النساء قائمة على مقاربة شاملة تندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة وتراعي كلّ الجوانب المتعلّقة بالوقاية والحماية والتعهّد والتجريم.

ومن جهتها، أفادت مديرة المعهد الوطني الديمقراطي، ماري إيف بيلودو، أن مشروع القانون الشامل لمناهضة العنف ضد المرأة يعكس حرص تونس على تكريس حقوق الإنسان وحقوق المرأة على وجه الخصوص، معتبرة أن مثل هذه التظاهرات واللقاءات من شأنها أن تفسح الطريق أمام جميع المتدخلين في المجال من وزارة ومجتمع مدني وسلطة تشريعية لمناقشة سبل مزيد الارتقاء بحقوق المرأة.

وتولت السيدة سامية دولة، قاضية مكلف بمأمورية بديوان وزيرة المرأة والأسرة والطفولة، تقديم مشروع القانون ومسار إعداده، كما تم عرض بعض التجارب الدولية في مجال مناهضة العنف ضد المرأة من طرف عدد من السفراء وممثلي البعثات الديبلوماسية، ليفتح إثر ذلك باب النقاش.