عالمي دولي

الجمعة,21 أغسطس, 2015
مترجم: حقائق مذهلة.. لماذا تفوقت ولايات ألمانية على دول كبيرة؟

الشاهد_ولاية هامبورج الألمانية أغنى من دولة المجر كاملة وولاية ساكسونيا الألمانية أغنى من أنجولا

مقارنة القوة الاقتصادية لولايات ألمانية كل على حدة مع دول كاملة كشف عن حقائق مذهلة

على المستوى الاقتصادي تخطو ألمانيا خطوات جبارة تفوق الوصف نحو العالمية. وهذا يعرفه وينعكس على حياة الألمان ولكن يصير أوضح إذا أفردنا تفاصيل المعجزة الاقتصادية لكل ولاية ألمانية وإنجازاتها على حدة ومقارنتها بدول كاملة ذات ثقل ووزن اقتصادي كبير. وكانت نتائج هذه المقارنة مذهلة إلى حد كبير. فعل سبيل المثال يقترب الناتج القومي لولاية راين لاند بفالتس مع الناتج القومي لدولة فيتنام، وولاية بادن فوتمبرج يتساوى الناتج المحلي لها مع دولة بلجيكا أما ولاية هامبورج تعادل دولة المجر.

ومن المقارنات الغريبة أن القوة الاقتصادية لولاية هسن لوحدها تعادل اقتصاد سانت مارتين تلك الدولة الغنية الواقعة على جزر الأنتيل ولا يعرفها الكثير حيث تنقسم إلى جزئين: الجزء الشمالي تحت وصاية مملكة هولندا والجنوبي يتبع فرنسا بالإضافة إلى دخلها الكبير من السياحة تعتبر هذه الدولة من أهم أسواق نظام أوف شور حيث تعتبر ملاذًا ضريبيًا آمنًا ولا توجد ضرائب وتتواجد فيها الكثير من رؤوس الأموال.

المملكة العربية السعودية وولاية نوردهاين فسيتفالن

أما ولاية نورد هاين فيستفالن فتقترب في إنتاجها المحلي الإجمالي للناتج المحلي من أغنى الدول العربية بالبترول في الشرق الأوسط وهي السعودية حيث تمثل السعودية أقوى وأكبر اقتصاد في المنطقة بالإضافة إلى المصدر الثاني الكبير للدخل وهو السياحة الدينية حيث يفد إليها أكثر من 3 ملايين حاج كل عام لزيارة الكعبة. وكان ازدهار اقتصاد ولاية نوردهاين فيستفالن يعتمد على الفحم في السابق ولكن الآن أصبح يعتمد على المعرفة والقطاع الخدمي.

أما ولاية برلين العاصمة كان الناتج الإجمالى لها في 2014 أعلى من الناتج الإجمالي لدولة أوكرانيا حيث يزدهر قطاع السياحة في برلين بشكل كبير والأسعار المنخفضة للفنادق.

ولاية بافاريا الغنية جاء الدخل القومي لها أعلى من دولة نيجيريا الغنية بالبترول حيث احتياطات النفط لا حدود لها لكن هذه الثروة التي تمتلكها نيجيريا يذهب معظمها في الفساد في البلد الأكثر سكانا في أفريقيا حيث يعيش أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر (أقل من 1.25 دولار في اليوم)

جاءت ولاية مكلنبورج فوربومرن متأخرة في الترتيب السادس لأكبر اقتصاد في الولايات الألمانية في حين تقع في الترتيب الثالث عشر من حيث عدد السكان وتنتج الولاية الواقعة في شمال ألمانيا كإجمالي الدخل الذي يتساوى مع دولة اليمن الفقيرة والتي تعاني من الحرب الأهلية.

من الجدير بالذكر أن مساحة ألمانيا تبلغ أقل من ثلث مساحة جمهورية مصر العربية.

والآن نستعرض معًا بالأرقام الناتج المحلي لكل ولاية ومقارنتها بدول:

ولاية بافاريا 521,93 مليار يورو / نيجيريا 491,22 مليار يورو

ولاية بادن فوتمبرج 438,27 مليار يورو / بلجيكا 436,25 مليار يورو

ولاية راين لاند بفالتس 127,61 مليار يورو / فيتنام 155,31 مليار يورو

نورد هاين فيستفالن 624,47مليار يورو / السعودية 642,9 مليار يورو

ولاية بريمين 30,24 مليار يورو / الأردن 30,21 مليار يورو

سكسونيا السفلى 253,62 مليار يورو / سنغافورة 253,83 مليار يورو

ولاية هامبورج 103,14 مليار يورو / المجر 107,2 مليار يورو

ملنبورج فوربومبرن 38,48 مليار يورو / اليمن 37,57 مليار يورو

برلين 117,27 مليار يورو / أوكرانيا 111,5 مليار يورو

براندن بوروج 61,9 مليار يورو / روسيا البيضاء 63,78 مليار يورو

ولاية ساكسونيا 108,65 مليار يورو / أنجولا 108,61 مليار يورو

ولاية تورينجن 54,33 مليار يورو / لوكسمبورج 52,87 مليار يورو

ساكسن أنهالت 55,62 مليار يورو / السودان 57,88 مليار يورو

ولاية هسن 250,49 مليار يورو / سانت مارتين 251,35 مليار يورو

ولاية سارلاند 33,5 مليار يورو / بنما 36,94 مليار يورو

مصطفى علي