الرئيسية الأولى

الجمعة,27 مايو, 2016
مبادرة جديدة من السبسي لـ”إنقاذ” نداء تونس

الشاهد_عادت الأجواء المشحونة لتخيم مجددا على حركة نداء تونس بعد أن إنتهت الأزمة الأولى بإنفصال الأمين العام للحزب محسن مرزوق و تكوينه لحركة مشروع تونس التي تستعد لعقد مؤتمرها الأول، فقد شهد الحزب في الأسابيع الأخيرة إنفجار أزمة جديدة بين الكتلة البرلمانية و الهيئة السياسية دفعت برئيس الهيئة رضا بلحاج إلى الإستقالة و تسببت في أزمة داخل الإئتلاف الحكومي بين النداء و الوطني الحر.

 

الهيئة السياسيّة لنداء تونس إتفقت مع قيادة الإتحاد الوطني على عدم ضمّ النواب المستقيلين من كتلة الأخير النيابية إلى كتلة الحزب التي تأثرت من الأزمة التي عصفت بالحزب و تراجعت إلى المرتبة الثانية برلمانيا خلف كتلة حركة النهضة في إطار سعيها إلى إعادة الحياة شيئا فشيئا إلى هياكل الحزب التي خيمت عليها حالة من العطالة المطولة من جهة و أيضا في إطار الحفاظ على التوازنات و الإنسجام داخل الإئتلاف الحكومي غير أن التغيير الحاصل على رأس كتلة نداء تونس من جهة إلى جانب الإختلاف في وجهات النظر حول اللجنة المشرفة على الإعداد للمؤتمر الإنتخابي الأول للحزب هذه الصائفة فجّر أظزمة خانقة صلب قيادة الحزب.

 

ثلاث نواب مستقيلون من كتلة الإتحاد الوطني الحر فجّر إلتحاقهم بكتلة نداء تونس إلى جانب الأزمة بين الحزبين الشريكين في الإئتلاف الحكومي أزمة داخل مكاتب نداء تونس أعادت الحزب إلى مرحلة سابقة بعد إستقالة رضا بلحاج من رئاسة الهيئة السياسيّة فقد نقلت تقارير صحفيّة إستعداد الباجي قائد السبسي لطرح مبادرة جديدة لإنقاذ الحزب بعد لقاءه مؤخرا بالقيادي المستقيل لزهر العكرمي و قد أشارت بعض التقارير إلى إتصالات يجريها نور الدين بن تيشة مستشار الرئيس مع بعض أعضاء الهيئة التأسيسية للحزب لطرح مبادرة لم تتضح تفاصيلها بعد.