أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,18 أبريل, 2016
مبادرة الغنوشي طيبة في إطار دعم المصالحة الوطنية الشاملة والعفو العام

الشاهد_قال القيادي بحركة نداء تونس عبد الرؤوف الخماسي في تعليقه على مقترح الشيخ راشد الغنوشي عقب لقائه بالسيد رئيس الجمهورية الذي دعا فيه الى ضرورة تصفية ملفات الماضي وطي صفحاتها وبذل الجهود من أجل التهدئة الاجتماعيّة والسياسية،إن هذه المبادرة طيبة في إطار دعم المصالحة الوطنية الشاملة للانطلاق الى بناء المستقبل مع بعض، معتبرا أن تونس في وضعها الحالي لم تعد تتحمل التجاذبات.

وقال الخماسي في تصريح لموقع الشاهد إن هذه الفكرة في إطارها الصحيح، لتحقيق مصالحة وطنية شاملة لا تقتصر على الجانب الاقتصادي، بل ترتبط أيضا بانصاف من وقع ظلمهم في السابق وفق قانون شامل للعفو العام، مؤكدا على ان الحكومة التي تشتغل في ظروف صعبة بحاجة الى دعمها وتسهيل مهامها بمثل هذه المبادرات لتتمكن من القيام بمهامها.

وكان الشيخ راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة قد صرح عقب لقاء جمعه برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لمناقشة أوضاع البلاد العامة، انه تمّ التأكيد على ضرورة بذل الجهود من أجل التهدئة الإجتماعية و السياسي، داعيا الى ضرورة تسوية ملفات الماضي وطي صفحاتها، باعتبار أن “بلادنا لم تعد تتحمل وجود ناس ممنوعين من السفر و البعض الآخر مهددين بالسجن وآخرين محرومين من الشغل بلادنا لم تعد تتحمل هذه الأوضاع .
وأكد الغنوشي على أن هذا الملف مطلوب التفكير فيه من أجل طيه مرة واحدة والاتجاه إلى المستقبل من أجل تحقيق أهداف ثورتنا المباركة في التنمية و توفير الشغل.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.