أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,9 نوفمبر, 2015
ما يمر به نداء تونس لن يكون له تاثير على المستوى القانوني والمؤسساتي

الشاهد_قال المحلل السياسي عبد الله العبيدي أن ما تمر به حركة نداء تونس يعبر عن جو من المشاحنة التي لن يكون لها تأثير يذكر على المستوى القانوني والمؤسساتي لأن النواب المستقيلين من كتلة نداء تونس أعلنوا صراحة أنهم يساندون الحكومة وسيواصلون النضال داخل حزب نداء تونس لأن المكتب السياسي والمكتب التنفيذي هما صاحبا القرار مثلما تم اقرار ذلك في الحزب ولن يكون الأمر بيد الهيئة التأسيسية.

 

وأضاف العبيدي في تصريح للشاهد أن المتخاصمين رجعوا للهيئة التأسيسية عندما لم يجدوا حظهم داخل المكتب السياسي.

 

وأشار المحلل السياسي إلى أن الرأي العام، من الطبيعي، أن يتأثر بهذه الحالة ويخلق نوعا من الارتباك وهو لا يخدم المشاريع التنموية واستقرار البلاد، خاصة وأن البلاد تجابه افة الإرهاب فنسمع كل يوم عن قاتل ومقتول وعن تفكيك خلايا نائمة، مؤكدا أن من ننتظر منهم الاستغال على الملفات المهمة للبلاد، هم في حالة خصام.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.