أهم المقالات في الشاهد

السبت,10 أكتوبر, 2015
ما حكاية إجتماع المنستير لإسقاط حكومة الصيد؟؟

الشاهد_بعد نحو شهرين من رفض مكونات الإئتلاف الحكومي التعليق على موضوع التعديل الوزاري و نفيها لطرحه للنقاش من أساسه إنتقل الحديث عن التعديل الوزاري إلى داخل الإئتلاف نفسه و تحديدا بين صفوف حزب الأكثرية البرلمانية نداء تونس و إزدادت وتيرة المطالب مع إستقالة الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع مجلس النواب لزهر العكرمي بداية الأسبوع الحالي.
لزهر العكرمي أكّد على الفشل الذي تعاني منه الحكومة و الذي أكّد أن سببه إستشراء الفساد في دواليب الدولة و مؤسساتها مؤكّدة أنّ الحكومة لابدّ أن تكون أكثر حزما و أكثر قدرة على إتخاذ مواقف و هو حسب رأيه ما يغيب عن حكومة الصيد لينضاف إليه بسرعة موقف من أمين عام حزب نداء تونس محسن مرزوق الذي قال في تصريح صحفي أن حكومة الصيد “تخدم في المهموتة و لا بدّ من حكومة سياسيّة يكون رئيسها من نداء تونس” و هو نفس الموقف الذي أصدره القيادي و النائب عن الحزب منذر بلحاج علي في ظرف وجيز بعده.
ظهر جليا في الأسبوع الحالي أنّ شقا داخل نداء يطالب بإسقاط حكومة الحبيب الصيد و تفكيك الإئتلاف الحكومي و بالتالي هو شق في مواجهة مباشرة مع رئيس الحزب و مؤسسه الرئيس الحالي للجمهورية الباجي قائد السبسي حتّى أفصح رجل الأعمال شفيق جراية ظهر أمس الجمعة عن معلومة صادمة في تصريح إذاعي قال فيه أنّ أحد قيادات نداء تونس قام بدعته للمشاركة في إجتماع ينظمه محسن مرزوق أمين عام حزب الأكثرية البرلمانية بمدينة المنستير لإسقاط حكومة الحبيب الصيد و لم يصدر أيّ ردّ على هذا التصريح من المعنيين بمثل هذا الإتّهام الأخير الذي إن لم يقع تكذيبه فإنّه سيكون فاضحا لواحدة من أكبر المؤامرات على البلاد برمّتها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.