رياضة

الأحد,25 سبتمبر, 2016
ما الذي يحصل بين غاورديولا ويايا توريه؟

لم يشارك النجم الإيفواري يحيى توريه مع ناديه مانشستر سيتي هذا الموسم إلا في مباراة واحدة خاصة بعد قدوم المدرب الإسباني غوارديولا والذي درّب يايا توريه في برشلونة قبل أن يغادر الفيل الإفواري نحو “السيتيزنت” بعد أن خيّر الفني الإسباني بوسكاتس رغم ان توريه كان من أبرز صانعي ربيع برشلونة وكذلك العنصر الأبرز في السنوات الأخيرة في المانشستر سيتي بعد ان تم اختياره من أفضل اللاعبين في الدوري الانقليزي الممتاز الذي يعجّ بالنجوم.

وقد لعب توريه لمانشستر سيتي حوالي 270 مباراة بين الدوري المحلي ورابطة الأبطال وسجّل 72 هدفا رغم أنّه متوسّط ميدان دفاعي إلاّ أنه يعتبر محرار الفريق ساهم في عودة النادي إلى الواجهة في البطولة الانقليزية وفي رابطة الأبطال الأوروبية.

ورغم هذا التألق ومساهمته في سداسية برشلونة التاريخية وتتويجات السيتي المحلية إلاّ أن اصطدامه في كل مرّة ببيب غارديولا يجعله خارج حسابات النادي رغم قيمته الفنّية.

النجم الإيفواري كان قد صرّح أنّ ” غوارديولا أمضى سنة كاملة دون أن يتكلم معي، كنت أتوجه نحوه لكنه كان يرفضني وهو ما جعلني لا أتفهم الوضع، لقد كنت أضحي بجسدي وعقلي من أجل الفريق لكنني وُضعت جانباً دون حتى كلمة واحدة تبرر ذلك. في ذلك الوقت كنت أذرف الدموع بسبب غوارديولا”.

وفسر توري سبب تحوله آنذاك من برشلونة إلى سيتي ” لقد كنت ورقة لا غنى عنها في تشكيلة برشلونة، أنا وتشافي لم نكن نغادر الملعب أبداً، لكن في برشلونة، الجميع يعطي الأهمية الأولى لأبناء لاماسيا، فعندما تم تصعيد بوسكيتس إلى الفريق الأول دفعت أنا الثمن.

صحيح أن بوسكيتس لاعب كبير جداً، لكنني لم أتفهم طريقتي رميي في مقاعد البدلاء دون سبب”.

نفس المشاكل حملها غوارديولا بذهابه لإنقلترا لتدريب “المان سيتي” خاصة بعد تصريحات وكيل أعمال يايا توريه الأكراني ديمتري سيلوك الذي اتهم فيها مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بمعاملة لاعبيه كالكلاب وقال سيلوك في حديث إذاعي إن “غوارديولا لا يفكر إلا بنفسه، لقد فاز مع برشلونة بألقاب عدة لكن يايا فاز أيضا بالألقاب ذاتها مع البرسا.

وواصل سيلوك -مدير أعمال كثير من اللاعبين الأفارقة الذين يلعبون في أوروبا الشرقية على وجه الخصوص- أنه “حصل كثير من الأمور الغريبة في سيتي لأن يايا لعب معهم لأعوام عدة ثم يأتي مدرب جديد ويقول: حسنا، هؤلاء خارج الفريق مثل الكلاب”.

وردّ غوارديولا على تصريحات سيلوك المثيرة أنه “لن يشرك لاعب الوسط العاجي يابا توريه بأي مباراة في صفوف فريقه قبل أن يعتذر عن تصريح أطلقه وكيل أعماله ديميتري سيلوك”، وهذا ما يعني أن الفيل العاجي توريه عليه أن يبحث عن فريق جديد في المركاتو الشتوي خاصة وأن عقده ينتهي مع “السيتيزنت” في نهاية هذا الموسم.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.