إقتصاد

الجمعة,5 يونيو, 2015
ماي 2015: تراجع نسبة التضخم عند الاستهلاك العائلي

الشاهد _في مذكرة صحفية نشرها في موقعه الرسمي على شبكة الانترنات، كشف المعهد الوطني للإحصاء، أمس الخميس 4 ماي  أنّ نسبة التضخم عند الاستهلاك العائلي لشهر ماي 2015 تتراجع في حدود 5,3 % بالاعتماد على السنة الأساس 2010 بعد الاستقرارا المسجل طيلة الأشهر الثلاثة المنقضية في حدود 5,7%.

ويعود هذا الانخفاض إلى التراجع المسجل في نسق ارتفاع المستوى الجملي للأسعار، خاصة مجموعة التغذية والمشروبات ومجموعة السكن والطاقة المنزلية بين شهري ماي وأفريل من السنة الحالية ونفس الفترة من السنة المنقضية. وارتفاع مؤشر الأسعار بنسبة 0,4% خلال شهر ماي 2015 مقارنة بمستواه في شهر أفريل من نفس السنة.

وأرجعت هذه الإحصائيات هذا التطور بالأساس إلى ارتفاع مؤشر مجموعة الملابس والأحذية بنسبة 1,9%، حيث ارتفع مؤشر أسعار الأحذية بنسبة 2,1% والملابس الصيفية بنسبة 1,9% والأقمشة بنسبة 1,6% ومكملات اللباس بنسبة 1,0%.

وتواصل من جهة أخرى ارتفاع مؤشر أسعار مجموعة المطاعم والنزل بنسبة 1,4%، حيث ارتفعت أسعار المطاعم والمقاهي بنسبة 1,3% وأسعار خدمات النزل بنسبة 1,9%. في ذات السياق، شهدت أسعار مجموعة الأثـاث والـتـجـهـيزات والخدمات الـمـنـزلـيـة ارتفاعا بنسبة 0,8% مقارنة بالشهر المنقضي.

ويعود ذلك بالأساس إلى ارتفاع أسعار الأثاث والمفروشات الأرضية بنسبة 0,9% وأسعار التجهيزات الكهرومنزلية بنسبة 0,8% وأسعار أوانـي الـطـبـخ والأكـل بنسبة 0,8% وأسعار خدمات صيانة المنزل بنسبة 0,9%. وشهدت أسعار مجموعة السكن والطاقة المنزلية كذلك ارتفاعا بنسبة 0,3% مقارنة بشهر أفريل 2015 نتيجة ارتفاع أسعار الإيجار بنسبة 0,4% وأسعار صيانة المسكن بنسبة 0,7%.

وفي المقابل، سجلت أسعار مجموعة التغذية والمشروبات استقرارا خلال شهر ماي 2015 مقارنة بشهر أفريل 2015.

وواصل مؤشر مجموعة الاتصالات تراجعه بنسبة 1,2% ويعزى ذلك بالأساس إلى الانخفاض المسجل في أسعار تجهيزات الاتصالات بنسبة 2,7% وكذلك تراجع أسعار خدمات الاتصالات بنسبة 1,0 %.

وتعود نسبة التضخم المسجلة خلال شهر ماي 2015 إلى الزيادة المسجلة في أسعار مجموعة التغذية والمشروبات بنسبة6,3% باحتساب الانزلاق السنوي، حيث ارتفعت أسعار الخضر بنسبة 22,1% وأسعار الزيوت الغذائية بنسبة 6,6% وأسعار الغلال والفواكه الجافة بنسبة 6,2% والأسماك بنسبة 2,9% وأسعار الحليب ومشتقاته والبيض بنسبة 2,5% واللحوم بنسبة 0,4%.

وارتفعت أسعار المشروبات بنسبة 7,8% نتيجة الزيادة في أسعار القهوة والشاي بنسبة 17,2% وأسعار المياه المعدنية والمشروبات الغازية والعصير بنسبة 3,9%. وشهدت أسعار مجموعة المشروبات الكحولية والتبغ كذلك ارتفاعا بنسبة 9,9% باحتساب الانزلاق السنوي، حيث ارتفعت أسعار التبغ والسجائر بنسبة 10,5% وأسعار المشروبات الكحولية بنسبة 3,6%.

وسجلت أسعار مجموعة اللباس والأحذية ارتفاعا بنسبة 7,2%مقارنة بشهر ماي من السنة المنقضية نتيجة ارتفاع أسعار الأحذية بنسبة 7,7% والملابس بنسبة 7,2% والأقمشة بنسبة 5,0 %.

وفي ذات السياق، شهد مؤشر مجموعة السكن والطاقة المنزلية ارتفاعا بنسبة 4,5% مقارنة بنفس الشهر من السنة المنقضية نتيجة الزيادة في أسعار الإيجار بنسبة 5,9% وأسعار الكهرباء والغاز والوقود بنسبة 0,2% باحتساب الانزلاق السنوي، حيث كانت هذه النسبة في حدود 4,3% خلال شهر أفريل 2015.

وشهدت أسعار ماء الشرب والتطهير ارتفاعا بنسبة 3,7% نتيجة التعديل الذي وقع اعتماده في أواخر شهر جانفي 2015. وبخصوص أسعار مجموعة الأثـاث والـتـجـهـيزات والخدمات الـمـنـزلـيـة، فقد شهد الانزلاق السنوي للمؤشر ارتفاعا بنسبة 5,4% ويعود بالأساس إلى ارتفاع أسعار أوانـي الـطـبـخ والأكـل بنسبة 7,3% وأسعار الـسـتـائـر والمـفـروشـات بنسبة 6,0% وأسعار خدمات صيانة المنزل بنسبة 6,0% وأسعار التجهيزات الكهرومنزلية بنسبة 4,2%.

وبالإضافة إلى ذلك، شهدت مجموعة النقل ارتفاعا بنسبة 3,1%خلال شهر ماي 2015، حيث ارتفعت أسعار مصاريف استعمال السيارات بنسبة6,0% وأسعار السيارات بنسبة 0,7% وأسعار خدمات النقل العمومي والخاص بنسبة 0,7%.

وتواصل ارتفاع مجموعة المطاعم والنزل بنسبة11,5% نتيجة الزيادة المسجلة في أسعار المأكولات في المطاعم وأسعار خدمات المقاهي بنسبة 12,3% وأسعار خدمات النزل بنسبة 6,5%.

وفي نفس السياق، سجل مؤشر أسعار مجموعة المواد والخدمات المختلفة ارتفاعا بنسبة 6,5% خلال شهر ماي 2015 باحتساب الانزلاق السنوي نتيجة ارتفاع أسعار الـعـنـايـة الـفـرديـة بنسبة 6,4% وأسعار اللوازم الشخصية بنسبة 5,4% وأسعار خدمات التاأمين بنسبة 8,5 %.

وفي المقابل، شهدت أسعار مجموعة الاتصالات تواصلا في تراجعها بنسبة 4,2% خلال شهر ماي 2015 نتيجة انخفاض أسعار خدمات الاتصالات بنسبة 4,3% وتراجع أسعار تجهيزات الاتصالات بنسبة 3,8%.

وتجدر الإشارة الى أن نسبة التضخم لشهر ماي 2015 دون احتساب الطاقة والتغذية بلغت 5,0% وأن نسبة الانزلاق السنوي للمواد الحرة بلغت 5,4% مقابل 4,6% بالنسبة للمواد المؤطرة، مع العلم أن نسبة الانزلاق السنوي للمواد الغذائية الحرة بلغت 6,6% مقابل 4,8% بالنسبة الى المواد الغذائية المؤطرة.